الجبوري لـ كوبيش : على الامم المتحدة تكثيف جهودها من اجل انضاج مشروع التسوية

( المستقلة ) – اكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم ، للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش، على ان “الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية عادت باستقرار سياسي وامني للبلاد”.

وذكر الجبوري خلال لقائه كوبيش ، ان “الانتصارات التي حققتها الاجهزة الامنية خلال معارك تحرير الموصل وغيرها من المدن اسهمت في استقرار الاوضاع السياسية والامنية في البلاد، مشيرا الى ان دور المجتمع الدولي والامم المتحدة مهم ومؤثر في دعم جهود البرلمان والحكومة بعد الانتهاء من ملف عصابات داعش الاجرامية”.

وجرى خلال اللقاء استعراض ابرز التطورات السياسية والامنية في البلاد، وجهود البرلمان في تفعيل ملف المصالحة المجتمعية من خلال تشريع القوانين ذات الصلة ، كما بحث اللقاء ملف اغاثة النازحين والجهود الدولية بإعادتهم الى مناطقهم المحررة من سيطرة داعش الارهابي.

واشار رئيس مجلس النواب الى “اهمية حسم ملف المصالحة المجتمعية والعمل على تحقيق العدالة بين جميع المكونات من خلال تصفير الخلافات وتغليب لغة الحوار وطي صفحة الماضي”.

وفيما يتعلق بملف ورقة التسوية طالب الجبوري الامم المتحدة بضرورة تكثيف الاجتماعات واللقاءات مع الجهات المعنية بالورقة، لحسمها وانضاجها وبما يتلاءم مع حساسية المرحلة التي تتطلب جهوداً استثنائية وتكاتفاً من قبل جميع الاطراف السياسية في البلاد”.

وثمن الجبوري”جهود الامم المتحدة في اغاثة النازحين ومساهمتها في اعادة العوائل المهجرة بعد تأهيل مناطق المتضررة جراء العمليات العسكرية”.

من جانبه، اثنى كوبيتش على جهود رئيس البرلمان في اقرار القوانين التي من شأنها تعزيز الاستقرار في البلاد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد