البرلمان الليبي ينفى البدء بتلقى ملفات الترشح للمناصب السيادية

المستقلة/-أحمد عبدالله/  أعرب المتحدث الرسمي باسم البرلمان الليبي عبد الله بليحق، عن نفيه ما تداولته وسائل الإعلام، حول بدء تقديم ملفات المرشحين للمناصب السيادية، المتفق عليها خلال الحوارات الليبية السابقة.

وقال بليحق لوكالة الأنباء الليبية التابعة للحكومة المؤقتة، إنه لم يصل للبرلمان حتى الآن، أي تفاصيل من البعثة الأممية، بخصوص اجتماعات المناصب السيادية.

وأضاف بليحق، أن أي إجراء بخصوص المناصب السيادية المتفق عليها، برعاية البعثة الأممية، ستتم إجراءات الترشح وقبول

وأوضح الناطق باسم البرلمان الليبي، أنه سيتم الإعلان بشكل رسمي عن فتح باب الترشح، عبر الموقع الرسمي للبرلمان في وقته، وبشكل واضح وعلني، وفقًا للإجراءات القانونية ذات العلاقة بهذا الشأن والمنظمة له.

الجدير بالذكر أن التفاهمات التي حدثت في بوزنيقة المغربية حول المناصب السيادية، توصلت إلى تقسيمها، بناء على جغرافية الأقاليم الليبية التاريخية الثلاثة، بمنح إقليم برقة ”شرق ليبيا“ منصب محافظ ليبيا المركزي، وهيئة الرقابة الإدارية، وإقليم طرابلس ديوان المحاسبة، والمفوضية العليا للانتخابات، وإقليم فزان هيئة مكافحة الفساد، والمحكمة العليا، على أن تراعى التشريعات الليبية النافذة في تولي منصبي النائب العام، ورئيس المحكمة العليا، ويكون المنصب الأول لطرابلس، والأخير لفزان.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.