أنجلينا جولي: هناك فرق بين المهاجرين هربا من الفقر والفارين بحياتهم

(المستقلة)..في ظل تدفق آلاف اليائسين على أوروبا طلبا للجوء تقول الممثلة والناشطة المدافعة عن حقوق الإنسان أنجلينا جولي في مقال لها يوم الاثنين إنه يجب التفرقة بين من يهربون من الفقر المدقع والذين يهربون من الحرب نجاة بحياتهم.

وكتبت جولي- المبعوثة الخاصة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين- في مقال مشترك مع اللاجئة البوسنية السابقة وعضو البرلمان البريطاني أرمينكا هيليتش ان اللاجئين الفارين من الصراعات في حاجة عاجلة للانقاذ من المقاضاة والأخطار وان فحص أوضاعهم بشكل فعال قد يمنحهم الحماية اللازمة.

وكتبت جولي وهيليتش في المقال المنشور بصحيفة ذا تايمز في لندن “علينا أن نعي الفرق بين المهاجرين لأسباب اقتصادية الذين يحاولون الهرب من الفقر المدقع واللاجئين الذين يهربون من خطر مطبق على حياتهم.”

وكتبتا على وجه التحديد “السوريون يهربون من البراميل المتفجرة والأسلحة الكيماوية والاغتصاب والمذابح.”

وأضافتا ان المشكلة ستستمر إلى ان يساعد المجتمع الدولي في ايجاد حل دبلوماسي لانهاء الأزمة في سوريا.

وكتبتا “لا يمكننا حل الأزمة بالتبرعات ولا يمكننا حلها ببساطة باستقبال اللاجئين.”

وكتبتا منتقدتين “الاخفاق المنهجي في حل الأزمات” عالميا “لا شيء يدلنا على حالة العالم أكثر من حركة الناس عبر الحدود.”

اترك رد