أنباء عن وفاة زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري

المستقلة /- أفادت عدة مصادر في أفغانستان وباكستان بأن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري توفي في أفغانستان، لأسباب طبيعية “على الأرجح”.

ونقلت صحيفة “عرب نيوز” في تقريرها، عن 4 مصادر أمنية على الأقل في باكستان وأفغانستان تأكيدها مقتل الظواهري، مضيفة أن اثنين منهم قالا، إنه “توفى”، ومع ذلك، فقد تحدثوا بشكل غير رسمي لأنهم غير مخولين بالتحدث إلى وسائل الإعلام”.

وذكر التقرير أن “الظواهري (69 عاما)، ظهر آخر مرة في رسالة مصورة في ذكرى هجمات 11 سبتمبر في الولايات المتحدة العام الجاري”.

وبحسب تقرير للأمم المتحدة حول أنشطة الجماعات الإرهابية من جميع أنحاء العالم صدر في يوليو الماضي، كانت “القاعدة تنشط سرا في 12 مقاطعة أفغانية وظل زعيمها الظواهري متمركزا في أفغانستان.

وقدرت الأمم المتحدة العدد الإجمالي لمقاتلي القاعدة في أفغانستان بين 400 – 600 مقاتل.

وأشارت الصحيفة، إلى أنه “في حال تأكد هذا التطور، فمن المحتمل أن يخلق فراغا عميقا في القيادة داخل القاعدة، حيث قتل مؤخرا اثنان من كبار القادة على الأقل كان من الممكن أن يكونا في الصف ليحلا محله”.

 

 

 

التعليقات مغلقة.