أمريكا تحذِّر من هجمات جديدة ضد المتظاهرين

المستقلة / حذر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، السبت، من هجمات جديدة تستهدف المتظاهرين العراقيين.

وغرد على “تويتر”، “نرى تقارير جديدة عن هجمات عنيفة في بغداد ضد العراقيين الوطنيين”.

وطالب بومبيو “قادة العراق وحكومته بالتحقيق مع المسؤولين عن هذه الهجمات ومقاضاتهم”.

ودعا حسن كريم الكعبي، عضو هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي، لعقد جلسة طارئة، الاثنين الساعة الواحدة ظهراً، بحضور القيادات الأمنية العليا، لاسيما قيادة عمليات بغداد، لمناقشة استهداف المتظاهرين السلميين من جهات مسلحة مجهولة في منطقة السنك وسط بغداد، والذي راح ضحيته عدد من القتلى والجرحى.

من جانبها، وصفت السفارة الأمريكية في بغداد، السبت، على “تويتر” أعمال العنف “الوحشية” التي وقعت، الجمعة، ضد المتظاهرين العزل في العراق بأنها “مروعة ومرعبة”.

وقالت السفارة الأمريكية إن الحكومة العراقية ملزمة بحماية المتظاهرين السلميين الذين ينبغي أن يتمتعوا بحق التعبير عن آرائهم دون التعرض لخطر الإيذاء.

إلى ذلك، قال المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية العراقية في بيان على “فيسبوك”، السبت، إن الرئيس العراقي، برهم صالح، يتابع مع الجهات المختصة ما حدث الجمعة في بغداد من “اعتداء إجرامي مسلح” قامت به عصابات مجرمة وخارجون عن القانون.

وأضاف البيان أن “الرئيس يؤكد الحق المشروع لأي مواطن بالاحتجاج والتظاهر السلميين، ومنع وتجريم أي رد فعل مسلح وعنيف ضد المتظاهرين السلميين”.

التعليقات مغلقة.