5 لاعبين شباب يكملون مسيرة آبائهم في كرة القدم

5 لاعبين شباب يكملون مسيرة آبائهم في كرة القدم

(المستقلة) – حسام الدين جمال – تشهد الدوريات الأوروبية المختلفة حاليا وجود العديد من اللاعبين الصاعدين، أبناء لنجوم وأساطير سابقين في كرة القدم.

«المستقلة» تستعرض في السطور التالية 5 لاعبين شباب لا يحظون بشهرة كبيرة، رغم كونهم أبناء لنجوم سابقين.

يانس هاجي:

نجل أسطورة رومانيا السابق جورجي هاجي، ويلعب حاليا لفريق رينجرز الاسكتلندي معارا من جينك البلجيكي.

هاجي الأب كان أحد أبرز أساطير الكرة الأوروبية في تسعينات القرن الماضي، حيث لعب لعدة أندية أبرزها برشلونة وريال مدريد قطبي إسبانيا، بجانب جالاطا سراي التركي، الذي اعتزل في صفوفه عام 2001.

وكان جورجي هاجي أحد أبرز عناصر المنتخب الروماني الذي تأهل لكأس العالم 3 مرات متتالية في 1990 و1994 و1998، وذلك قبل اعتزاله اللعب الدولي عام 2000.

جورجي هاجي كان له دورا دورا كبيرا في مسيرة ابنه الكروية، حيث نشأ لاعب الوسط الشاب (21 عاما) في أكاديمية نادي فيتورول كونستانتا التركي، الذي يدربه والده حاليا، وذلك منذ بدأ النجم السابق مهمته هناك عام 2014.

دانييل مالديني:

نجل باولو مالديني، قائد ميلان الإيطالي الأسبق، ناشئ بأكاديمية النادي اللومباردي، وتدرج مع الفئات السنية فيه حتى ظهوره في مباراة وحيدة مع الفريق الأول، وكانت أمام هيلاس فيرونا الأسبوع الماضي، في التعادل 1-1 بالجولة 22 من الدوري الإيطالي.

اقرأ أيضا: لماذا فاز كوبي براينت بجائزة الأوسكار؟

باولو مالديني كان ناشئا في ميلان أيضا ولعب لفريقه الأول منذ 1985 وحتى اعتزاله في 2012، وخاض أكثر من 900 مباراة وحقق 25 لقبا مع «الروسونيري».

لاعب الوسط الشاب (18 عاما) ليس فقط ابن باولو مالديني، بل هو أيضا حفيد تشيزاري مالديني، لاعب ميلان ومدربه سابقا.

دانييل مالديني

تيموثي وياه:

هو نجل جورج وياه، النجم السابق لعدة أندية أوروبية أبرزها ميلان وتشيلسي وباريس سان جيرمان الفرنسي، والذي يشغل حاليا منصب رئيس دولة ليبيريا، الواقعة في غرب أفريقيا.

يلعب تيموثي صاحب الـ19 عاما كمهاجم مثل والده، ونشأ في أكاديمية سان جيرمان واستمر هناك فترة طويلة تدرج خلالها في الفئات السنية، قبل أن ينضم إلى ليل الفرنسي، ناديه الحالي، في صيف 2019.

وعلى الرغم من كونه نجل ابن رئيس ليبيريا، إلا أن تيموثي وياه المولود في الولايات المتحدة الأمريكية يلعب للمنتخب الأمريكي الأول منذ 2018، ما يعني أنه لن يكون قادرا على تمثيل بلده الأصلي مستقبلا، طبقا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

تيموثي وياه

ماركوس تورام:

مهاجم بروسيا مونشنجلادباخ الألماني هو نجمل ليليان تورام، أسطورة منتخب فرنسا السابق، والذي لعب لأندية موناكو الفرنسي وبارما ويوفنتوس الإيطاليين وبرشلونة الإسباني، في تسعينات الفرن الماضي، وبداية الألفية الحالية.

ماركوس صاحب الـ22 عاما يلعب في مركز المهاجم، على عكس والده الذي كان مدافعا، ونشأ مع نادي سوشو الفرنسي الذي لعب له بين عامي 2014 و2017، وانتقل منه إلى مواطنه جانجون، ثم إلى جلادباخ في 2019.

ماركوس تورام

إسحق دروجبا:

المهاجم الصاعد هو نجل الأسطورة الإيفوارية ديدييه دروجبا، الذي لعب لعدة أندية في أوروبا أبرزها تشيلسي الإنجليزي وأولمبيك مارسيليا الفرنسي، وامتدت مسيرته 20 عاما بين 1998 و2008.

إسحق دروجبا صاحب الـ19 عاما، نشأ في أكاديمية تشيلسي، قبل أن ينتقل في 2018 لناد آخر سبق لوالده اللعب في صفوفه هو جانجون الفرنسي، حيث يعد أحد عناصر فريق الشباب هناك حاليا.

5 لاعبين شباب يكملون مسيرة آبائهم في كرة القدم

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.

[vc_row][vc_column offset=”vc_hidden-lg vc_hidden-md vc_hidden-sm”]

[vc_column_text]

[/vc_column_text]

[vc_column_text]

[/vc_column_text]

[vc_column_text]

[/vc_column_text]

[vc_column_text]

[/vc_column_text]

[vc_column_text]

[/vc_column_text]

[vc_column_text]

[/vc_column_text]

[vc_column_text]

[/vc_column_text]

[vc_column_text]

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row][vc_row][vc_column offset=”vc_hidden-md vc_hidden-sm vc_hidden-xs”]

[/vc_column][/vc_row]