2470 مفقوداً ضحايا سيطرة “داعش”على مناطق في العراق

(المستقلة)… أعلن مسؤول بوزارة حقوق الإنسان في الحكومة العراقية تسجيل 2470 مفقودا من مختلف المحافظات، غالبيتهم من الوسط والجنوب، منذ سيطرة “داعش” على مدينة الموصل ومحافظة صلاح الدين وأجزاء واسعة من محافظة الأنبار في 10 يونيو الماضي.

وقال كامل أمين مدير عام رصد الأداء في الوزارة في تصريح صحفي تابعته (السمتقلة) اليوم إن “الوزارة سجلت 431 مفقودا بسجن بادوش في مدينة الموصل، و440 مفقودا آخرين في حوادث أمنية في المحافظات الشمالية، و1599 مفقوداً بحادثة قاعدة سبايكر بمحافظة صلاح الدين”.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن “غالبية الذين تم تسجيلهم كمفقودين من سجن بادوش بعد سيطرة داعش على السجن هم من محافظات الوسط والجنوب الشيعية”.

وأوضح أمين أن “الوزارة متأكدة من أن أعداد المفقودين بقاعدة سبايكر هم أكثر من العدد الذي توصلت الوزارة إلى تسجيله بالاعتماد على شكاوى عائلات الضحايا والناجين من المجزرة البشعة التي اقترفتها العصابات الإجرامية”.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد مجموعات مسلحة، يتصدرها تنظيم “داعش” في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية، وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة التنظيم قبل الأشهر الثلاثة الماضية على الأقضية الغربية من المحافظة “عانة وراوة والقائم والرطبة”، إضافة إلى سيطرته على المناطق الشرقية، منها “قضاء الفلوجة والكرمة”، كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي.

وتمكنت القوات العراقية مدعومة بمجموعات مسلحة موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة “جيش إقليم شمال العراق” من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة من ناحيتي زمار وربيعية. (النهاية)

اقرأ المزيد

اترك رد