16 قتيل و90 جريح حصيلة جديدة لاحتجاجات إيران وشرق كوردستان

المستقلة / ارتفعت حصيلة الاحتجاجات التي عمت مدن إيران وشرق كوردستان منذ مساء أمس، إلى 16 قتيل وأكثر من 90 جريح على الأقل، جراء إطلاق قوات الأمن الإيرانية النار على المتظاهرين.

وانتفض آلاف المواطنين في مدن إيران وشرقي كوردستان، بعد أن قررت الحكومة رفع أسعار الوقود بنسبة بلغت 300%.

في مدن سنه (سنندج) ومريوان وجوانرو بشرقي كوردستان، لقي 11 متظاهراً مصرعهم برصاص قوات الأمن الإيرانية، وأصيب العشرات بجروح، ووفق آخر حصيلة، فقد ارتفعت أعداد القتلى من المحتجين إلى 16 بعموم المدن الإيرانية المنتفضة.

وبحسب منظمات حقوقية كوردية، فقد سقط 6 متظاهرين كورد قتلى برصاص الأمن الإيراني في مدينة جوانرو، وأصيب 43 آخرين بجروح. وفي مريوان قتل 4 متظاهرين كورد وأصيب 11 بجروح، وفي سنة قتل طفل (12 عاماً) برصاص الأمن الإيراني وأصيب 25 آخرين بجروح.

فيما لقي 4 متظاهرين مصرعهم في محافظة خوزستان، ومتظاهر واحد في سجران، خلال المواجهات المتواصلة منذ ليلة أمس بين المحتجين وقوات الأمن الإيرانية.

وتشهد إيران منذ مساء أمس، مظاهرات في أكثر من 50 مدينة على امتداد البلاد، تم خلالها حرق مصارف، وإغلاق طرق، وإضرام النيران في مراكز شرطة.

وفي سياق المظاهرات، هتف المحتجون ضد السلطات الإيرانية، وعلى رأسهم المرشد علي خامنئي، والرئيس حسن روحاني. كما شهدت مظاهرات اليوم إضرام النار في صور خامنئي المعلقة في الشوارع، وصور بعض المراجع الآخرين.

وتوزعت خريطة الاحتجاجات على معظم مساحة البلاد، في طهران، وسنندج، وبهبهان، وتبريز، وكرمسار، وكرج، ونيسابور، وكرمانشاه، وإيلام، وأصفهان، وشيراز، وأورومية، ويزد، وسربل ذهاب، وجرجان، وبوشهر ورودهن، وسقز، وغيرها.

اقرأ المزيد

اترك رد