‏معلومات مفاجئة لأول مرة عن “هيثم أحمد زكي”

المستقلة / تعرض الممثل المصري الراحل، هيثم أحمد زكي، إلى موقف اضطره للاختفاء مدة عام كامل، بحسب ما روته فنانة مصرية شهيرة.

وبحسب ما قالته الفنانة عفاف شعيب، للإعلامي محمد الغيطي، فإن الأخير كشف في برنامجه على فضائية “الحدث اليوم” المصرية، أمس الأربعاء، أن الراحل هيثم أحمد زكي تعرض لموقف وقت اندلاع ثورة 25 كانون الثاني 2011، اضطر بسببه للاختفاء لمدة ما يقرب العام.

وعن الموقف، قال محمد الغيطي بحسب رواية عفاف شعيب له، إن هيثم أحمد زكي كان لديه مسدسا ورثه عن والده الراحل، الفنان أحمد زكي، ولكن سرق منه في فترة ثورة يناير، وتم تنفيذ به عملية قتل في صعيد مصر، وبسبب الحادثة رفعت قضية ضد هيثم أحمد زكي، الأمر الذي اضطره للبقاء متخفيا حتى يتم القبض على الجاني الحقيقي.

وأضاف الغيطي أنه تم بالفعل القبض على القاتل الحقيقي، وتمت تبرئة هيثم أحمد زكي من تهمة القتل، وعاد للظهور مجددا على الساحة الفنية.

ورحل الفنان الشاب هيثم أحمد زكي في شهر تشرين الثاني، عن 35 عاما، بينما تلقت مديرية أمن الجيزة إخطارا من مباحث أكتوبر عن بلاغ من خطيبة الفنان بعدم رده على اتصالاتها التلفونية لفترة طويلة، وبالفعل تم دخول شقته، وتبين وجود جثته في الحمام.

وهيثم أحمد زكي من مواليد 4 نيسان 1984، وهو ابن الممثل الراحل أحمد زكي والممثلة الراحلة هالة فؤاد، وبدأ مشواره الفني عام 2006، عندما استكمل تصوير ما تبقى من مشاهد فيلم “حليم”، بعد رحيل والده بطل الفيلم أحمد زكي.

إشترك في قناتنا على تطبيق تليجرام ليصلك كل ما هو مميز من موقعنا.

https://t.me/mustaqila

التعليقات مغلقة.