وكالة سرايا : الحكومة العراقية اعتذرت من الاردن وتؤكد عدم عودة السفير

عمان ( ايبا ) متابعة /- كشفت مصادر اعلامية الى ان الحكومة الأردنية ردت على تهديدات النائب خالد الحياري  والتي اعلنها سابقاً بحرق السفارة العراقية في عمان مشترطاً عدة أمور لعدم تنفيذ تلك التهديدات منها اعتذار رسمي من العراق للأردن وطرد السفير العراقي ومحاكمة المعتدين العراقيين في الأردن.

وأكدت الحكومة الأردنية في ردها والذي نشرته وكالة سرايا الاخبارية ، على أنه تم تحقيق جميع تلك المطالبات التي أصر عليها النائب الحياري ومعظم الأردنيين الغاضبين على أثر همجية رجال الدبلوماسية العراقية باعتدائهم على أردنيين في المركز الثقافي الملكي وحسب ما نقلته الوكالة .

فقد ذكر الرد الحكومي الأردني أن الحكومة العراقية اعتذرت رسمياً من الحكومة الأردنية، وصرحت بعدم عودة سفيرها العراقي عباس إلى عمان لأنه كان له دور في الأحداث وانها ستستبدله بدبلوماسي عراقي آخر، وبحسب الحكومة الأردنية فأن الدبلوماسيين العراقيين الذي اعتدوا على أردنيين سيتم جلبهم عن طريق الأنتربول لمحامتهم في الأردن بخصوص الشكوى المقدمة عليهم قضائياً.

ودناه نص بيان النائب الاردني خالد الحياري والذي يتضمن تفاصيل رد الحكومة الأردنية على تهديداته ومعه الشعب الأردني بحرق السفارة العراقية :

‘ بناءا على المؤتمر الصحفي الذي عقد في قاعة المرحوم عاكف الفايز في مجلس النواب والكلمة التي القيتها تحت قبة البرلمان بخصوص الاعتداء على مواطنين اردنيين في المركز الثقافي الملكي من قبل حراس و موظفو السفارة العراقية و المهلة المعطاه للحكومة و مدتها 48 ساعة بهذا الخصوص نعلمكم بانه تم الرد من الحكومة بالنقاط التالية:

أولا: تم الاعتذار رسميا من الحكومة العراقية الى الحكومة الاردنية.
ثانيا: تصريح من الحكومة العراقية بعدم عودة السفير العراقي الذي كان له دور بالاحداث و استبدالة باخر.
ثالثا: اما بخصوص من اعتدو على ابناء هذا الوطن سيتم جلبهم عن طريق الانتربول الدولي لوجدهم خارج الاردن و ذلك بناءا على الشكوى المقدمة عليهم قضائيا من قبل المعتدى عليهم.

رابعا: كما توجهت شيوخ و وجهاء الجالية العراقية في الاردن الى مضارب عشائر السلط ممثلة بعشيرة النجداوي و العربيات و بعد التداول بالحدث تم الاعتذار من قبل الشعب العراقي و ليس من حكومة المالكي و ان الذين تصرفو هذا التصرف القذر لا يمثلو الا انفسهم و ذلك على لسان كبار الشيوخ وجهاء العشائر العراقية في الاردن.
و عليه فانني ارجو ان يعلم كل مواطن اردني بان الجالية العراقية في الاردن تستنكر هذا الحدث و جميعنا يعلم بانهم ليس لهم اية صلة بحكومة المالكي.’ ( النهاية ) ..

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. قلب الاردن النابض يقول

    الحق عاالاردن الي اواكم ونصركم قال الله تعالى وهل جزاء الاحسان الاالاحسان وليس النكران يا عراقية بعتوا ارضكم للامريكان وتامرتو عليهافرشتو الارض حرير للامريكان وهل ساع اجيتو تعيثو الفساد في ارض الرباط قتلتوا زعيم عربي تفخر به العروبةوالعرب الشرفاء مثله. برئت منكم ذمة الله فهو في جنات الخلد وانتم ان شاء الله الى الجحيم وشتان شتان

  2. نور يقول

    والله عفونه وحقاره مثل صاحبهم الجريذي صدام

  3. سمير يقول

    هذا النائب الاردنى الذى يمجد صدام من اللة يلعنة ويلعن صدام اللعين وهذا الاعتذار المفروض همة يعتذرون للعراق لان يمجدون واحد لعين وبصراحة طوخها هذا النائب اللى يسوى نفسة مايعرف انة الاردن انبنت من فلوس العراق وخيراتة

اترك رد