وزيرة الخارجية السودانية: لا تفريط في سيادة السودان وحدوده

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أكدت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصـادق المهدي، على موقف بلادها بأن “لا تفريط في سيادة السودان وحدوده، وأنه لن يتم التنازل عن شبر واحد من أرض الأجداد”.

وشددت الوزيرة في لقاء بالنادي الدبلوماسي، مع رابطة سفراء السودان إلى سعي وزارتها لبناء سياسة خارجية تخرج البلاد من العزلة الخارجية والملاحقة إلى إقامة علاقات متكافئة مع الجوار، والعمق الإفريقي، والمجتمع الدولي.

وذكرت الوزيرة أن “كثيرا من صلاحيات وزارة الخارجية كانت قد سلبت في العهود الشمولية، وسادت ما تسمى بالدبلوماسية الرسالية، والدبلوماسية الرئاسية، على عكس ما كان يحدث في النظم الديمقراطية التي أعطت وزارة الخارجية وضعا رياديا متقدما”، وأكدت أن مهمتنا في الوزارة هي استعادة الدبلوماسية السودانية، بتقاليدها الراسخة، وكواجهة مشرفة للبلاد وقيمها وتنوعها.

التعليقات مغلقة.