وزارة العمل تبحث مع البنك الدولي تنفيذ المشروع الطارئ في المناطق المحررة

المستقلة/ – تباحثت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مع البنك الدولي للاسراع بتنفيذ المشروع الطارئ في المناطق المحررة.

مدير عام دائرة العمل والتدريب المهني بالوزارة رائد جبار باهض، أفاد بتصريح للصحيفة لـ”الصباح” تابعته المستقلة: بأن المباحثات ناقشت تنفيذ فقرات المشروع من خلال تطبيق فقرات البرنامج الخاصة بمكون (النقد مقابل العمل).

واكد أن وزارته هي الجهة المسؤولة عن صرف انفاق القرض في موارده الصحيحة بحسب الاتفاق المبرم مع البنك الدولي، لاسيما ان قروض المشروع، هي اموال عراقية ومهم ان يكون هناك طرف حكومي مسؤول عن صرفها تحت اشراف البنك الدولي لكون العراق سيتحمل مسؤولية سدادها.
واشار باهض الى ان التنسيق مع المنظمات الاممية المسؤولة عن تطبيق البرنامج، لتسوية المشكلات التي حصلت مؤخرا بشأن مكونات البرنامج بغية تجاوزها وتصحيح مسار دور وزارته والمضي بفقرات البرنامج لحين حسم مكون (النقد مقابل العمل).

وافصح عن التنسيق مع ممثلي الشركة الكندية للاستشارات الدولية لمناقشة مشروع دعم اعادة الاعمار من خلال التطوير والنمو والتشغيل (BRIDGE) وهو برنامج سيدعم برامج الحكومة العراقية الهادفة الى تطوير البيئة الاقتصادية والاجتماعية بعدد من المحافظات.
واردف مدير عام دائرة العمل والتدريب المهني ان البرنامج يتضمن اقامة عدد من المشاريع الانسانية والتنموية، ودورات تدريبية عبر الانترنت، وسيتم تقييمها لتعميمها بين خمسة مراكز تدريبية في البلاد خلال المرحلة الاولى منه.

تباحثت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مع البنك الدولي للاسراع بتنفيذ المشروع الطارئ في المناطق المحررة.

مدير عام دائرة العمل والتدريب المهني بالوزارة رائد جبار باهض، أفاد بتصريح خاص لـ”الصباح”: بأن المباحثات ناقشت تنفيذ فقرات المشروع من خلال تطبيق فقرات البرنامج الخاصة بمكون (النقد مقابل العمل).

واكد أن وزارته هي الجهة المسؤولة عن صرف انفاق القرض في موارده الصحيحة بحسب الاتفاق المبرم مع البنك الدولي، لاسيما ان قروض المشروع، هي اموال عراقية ومهم ان يكون هناك طرف حكومي مسؤول عن صرفها تحت اشراف البنك الدولي لكون العراق سيتحمل مسؤولية سدادها.

واشار باهض الى ان التنسيق مع المنظمات الاممية المسؤولة عن تطبيق البرنامج، لتسوية المشكلات التي حصلت مؤخرا بشأن مكونات البرنامج بغية تجاوزها وتصحيح مسار دور وزارته والمضي بفقرات البرنامج لحين حسم مكون (النقد مقابل العمل).

وافصح عن التنسيق مع ممثلي الشركة الكندية للاستشارات الدولية لمناقشة مشروع دعم اعادة الاعمار من خلال التطوير والنمو والتشغيل (BRIDGE) وهو برنامج سيدعم برامج الحكومة العراقية الهادفة الى تطوير البيئة الاقتصادية والاجتماعية بعدد من المحافظات.

واردف مدير عام دائرة العمل والتدريب المهني ان البرنامج يتضمن اقامة عدد من المشاريع الانسانية والتنموية، ودورات تدريبية عبر الانترنت، وسيتم تقييمها لتعميمها بين خمسة مراكز تدريبية في البلاد خلال المرحلة الاولى منه.

التعليقات مغلقة.