نيجيرفان : الاطراف الاربعة لا تعرف ماذا تريد والبارزاني دعاها لتقديم مرشحها للرئاسة

(المستقلة)… أكد رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني ان قادة الأطراف الكردستانية الأربعة المتمثلة بالاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير والحركة والاتحاد الإسلاميين حائرون ولا يعرفون ما يريدون بشأن مسألة رئاسة الإقليم، مبيننا ان رئيس الإقليم  دعا بقية الأطراف الى تقديم مرشحهم للمنصب إذا رفضوا بقاءه.

وقال البارزاني في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم السبت إن “الأطراف الاربعة الاتحاد الوطني الكردستاني، حركة التغيير، الجماعة الاسلامية، الاتحاد الاسلامي ، في بداية الامر لجأت الى برلمان الإقليم لكنها لم تتمكن من كسب الأصوات الكافية لحسم مسألة الرئاسة لصالحها، وهي نفسها لا تعرف ماذا تريد بهذا الشأن”.

واضاف البارزاني نقلا عن رئيس الاقليم مسعود البارزاني، أنه “مستعد لكي يبقى في منصبه لمدة عامين آخرين بسبب الظروف الأمنية التي يشهدها إقليم كردستان المتمثلة بالحرب ضد داعش”، مشيرا إلى أن “تلك الأطراف اذا لم ترض بذلك فليقدموا مرشحيهم لشغل منصب الرئاسة ونحن سنتقبله بكل رحابة صدر، واذا لم يكن لديهم ذلك فإننا نعطي الأولوية لمواجهة داعش من دون الأمور الأخرى”.

وتابع رئيس الحكومة انه من “المفترض على الأطراف الكردستانية ان تمنح الرئيس البارزاني عامين اخرين ليبقى في منصبه، وبعدها تجرى انتخابات عامة ومن يفوز بها سنهنئه ونبارك له”،

واكد البارزاني، ان “مسألة رئاسة الإقليم يجب ان تحل عن طريق الحوار والتفاهم وفي حال عدم توصل الأطراف والقوى الكردستانية لاتفاق بهذا الشأن فإن الرئيس مسعود البارزاني يطلب وبشكل قانوني ان يبقى في منصبه لعامين اخرين لأن الحرب ضد داعش الإرهابي مستمرة ولم يتمّ القضاء على التنظيم الذي يهدد امن الإقليم”. (النهاية)

اترك رد