ميلانيا ترامب تستفز الأمريكيين خلال تصويتها – فيديو

المستقلة /-  رغم فقدان أمريكا لأكثر من 230 ألف حالة وفاة بكورونا، إلا أن السيدة الأولى للولايات المتحدة «ميلانيا ترامب» ظهرت دون ارتداء الكمامة خلال تصويتها في الانتخابات الرئاسية 2020، والتي بدأت منذ عصر أمس الثلاثاء، وتستمر عمليات الفرز لأصوات الناخبين فيها حتى الآن-؛ مما عرضها للهجوم والنقد الشديدين.

وظهرت ميلانيا ترامب في عدد من الصور والمقاطع أثناء إدلائها بصوتها في الانتخابات الأمريكية والمنافسة الشرسة بين زوجها وجو بايدن، لكنها كانت الوحيدة في مركز الاقتراع التي لم ترتدِ قناعًا واقيًا.

وصوتت ميلانيا ترامب بمفردها في مركز مورتون وباربرا ماندل الترفيهي في ويست بالم بيتش بولاية فلوريدا، وقد تم إغلاق مركز الاقتراع لمدة 45 دقيقة تقريبًا حتى انتهاء السيدة الأولى من التصويت.

وردت ميلانيا على الصحفيين بعد سؤالها عن سبب عدم تصويتها مع الرئيس: “إنه يوم الانتخابات، لذلك أردت المجيء إلى هنا للتصويت اليوم”.

ووفقًا لتقرير الحشد، فقد كانت ميلانيا الشخص الوحيد في مكان الاقتراع الذي لم يكن يرتدي قناعًا للوقاية من فيروس كورونا المستجد، ولم يعجب سلوكها، المواطنين الأمريكيين؛ في ظل ما تخسره الولايات المتحدة من أرواح بشرية.

وفي الصور ومقاطع الفيديو التي التقطت داخل مركز الاقتراع، يمكن رؤية ميلانيا ترامب محاطة بعملاء المخابرات، وجميعهم يرتدون أقنعة واقعية.

وسبق أن قدمت «ميلانيا»، عرضًا أنيقًا، صباح أمس الثلاثاء، لدى وصولها إلى ولاية فلوريدا للإدلاء بصوتها في انتخابات 2020، حيث بدت أنيقة في فستان جوتشي مزركش بأشكال سلاسل، تبلغ قيمته 4500 دولار.

ووجهت السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية البالغة من العمر 50 عامًا ابتسامة صغيرة إلى الكاميرات عندما وصلت إلى مركز الاقتراع في ولاية فلوريدا، مسقط رأس ترامب، وهي واحدة من عدة ولايات رئيسية حيث يأمل زوجها في تحقيق النصر على المرشح الديمقراطي «جو بايدن».

التعليقات مغلقة.