ميشال أوباما تدافع عن فيلم “أميركان سنايبر”

(المستقلة).. دافعت السيدة الأولى في الولايات المتحدة، ميشال أوباما، عن فيلم “أميريكن سنايبر”، أي القناص الأميركي، لكلينت إيستوود، المتمحور على قصة جندي أميركي خلال حرب العراق، معتبرة أنه نجح في تجسيد المشاعر التي تراود الكثير من الجنود الأميركيين وعائلاتهم.

وقالت ميشال أوباما في خطاب ألقته في مقر جمعية “ناشونل جيوغرافيك سوساييتي” في واشنطن “تسنت لي فرصة مشاهدة فيلم (أميريكن سنايبر) هذا الأسبوع خلال رحلة سفر طويلة قمنا بها إلى الهند”، منوهة “بوصف معقد ومؤثر لجندي سابق وعائلته”.

وتتباين آراء الأميركيين بشأن هذا الفيلم الطويل المرشح لست جوائز “أوسكار”.

ويعتبر البعض أن شخصيته الرئيسية تمثل بطلا، في حين يرى البعض الآخر أنها ترمز إلى فشل حرب العراق وتقدم ذريعة لأعمال العنف.

وصرحت السيدة الأميركية الأولى “لا يخفى علي أن البعض انتقد الفيلم، لكنه في نظري يتطرق إلى مجموعة من المشاعر والتجارب سمعتها شخصيا من عائلات الجنود خلال السنوات الأخيرة”.

وأكدت أن الفيلم “يروي قصصا مؤلمة سمعتها، وخيارات صعبة واجهت يوميا الجنود والجنديات”.

وهذا الفيلم الذي يؤدي بطولته برادلي كوبر مقتبس عن السيرة الذاتية لأحد أفراد وحدة “نيفي سيلز” في الجيش الأميركي، ويتصدر شباك التذاكر في أميركا الشمالية منذ البدء بعرضه في الصالات الأميركية. (النهاية)

اترك رد