من بينها التدخين ..5 عادات تعطل قدرة الجسم على محاربة الفيروسات

يعتبر جهاز المناعة هو حائط الصد الذي يقوم بمحاربة الفيروسات والأمراض، ومع ذلك، هناك بعض العادات التي يقوم بها الأشخاص يوميا، تتسبب في تعطيل قدرة الجسم على محاربة الفيروسات وحتى بعض الأمراض.

ويمكن أن تعيق وظيفة المناعة بعض العوامل الخارجة عن الإرادة، مثل التقدم في السن، إلا أن هناك بعض الأمور التي يفعلها الإنسان وتؤثر سلبا عليها، والتي هي على النحو التالي:

التدخين

كشفت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أن تدخين السجائر يمكن أن يضر بجهاز المناعة ويجعله أقل في مكافحة الأمراض ويضر أيضا بتوازن الجسم؛ مما يزيد من خطر الإصابة بالعديد من اضطرابات المناعة الذاتية.

التوتر يحدث فوضى بالجسم

يمكن أن يتسبب التوتر في إحداث فوضى في الجهاز المناعي، ويمكن أن يزيد الإجهاد من الالتهابات في الجسم، والتأثير على خلايا الدم البيضاء التي تساعد على محاربة العدوى.

السمنة تزيد الالتهابات

أشار الخبراء في جامعة هارفارد، إلى أن الإصابة بالسمنة مرتبطة بالمعاناة من الالتهابات المزمنة، ويمكن أن تعزز الأنسجة الدهنية العمليات الالتهابية.

وتم تحديد السمنة أيضا كعامل خطر لفيروس الأنفلونزا، حيث تضعف وظيفة الخلايا التائية، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء.

تناول الكثير من الأطعمة المصنعة

يؤدي اتباع نظام غذائي يرتكز على الأطعمة المصنعة ويفتقر إلى الفواكه والخضروات الطازجة إلى إضعاف جهاز المناعة، حيث غالبا ما تكون الأطعمة المصنعة إما غنية بالدهون أو مليئة بالسكريات المضافة، ومع استهلاكها بشكل مفرط تؤدي إلى التهاب مزمن في الجسم؛ مما قد يضر بجهاز المناعة.

تناول الكحول

يؤثر تناول الكحول سلبا على جهاز المناعة أيضا، حيث يمكن للكحول أن تضعف أو تثبط النشاط الطبيعي للخلايا المناعية، وفقا لخبراء جامعة هارفارد.

التعليقات مغلقة.