مفوضية حقوق الانسان تحمل القوات الأمنية المسؤولية الكاملة عن التفجيرين

المستقلة /-حملت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، الخميس، القوات الأمنية المسؤولية الكاملة عن التفجيرين الداميين اللذين وقعا وسط بغداد.

وذكر بيان للمفوضية تلقى “ناس”، نسخة منه (21 كانون الثاني 2021)، “تدين المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق التفجير الاجرامي المزدوج الذي استهدف المدنيين الابرياء في ساحة الطيران وسط بغداد”.

وأضاف البيان، “تحمل المفوضية الاجهزة الامنية مسؤولية الخرق والانتكاسة الامنية التي حصلت، وتحذر من تكرارها لما فيها من انعكاسات سلبية على حياة وأمن المواطنين”.

وتطالب المفوضية في الوقت نفسه الاجهزة الامنية بـ”القيام بواجباتها بحماية الارواح والممتلكات ومعاقبة المقصرين من منتسبيها”.

التعليقات مغلقة.