مستشار رئيس البرلمان الليبى يكشف لــ”المستقلة” أسباب إستقالة السراج

المستقلة/ منى شعلان/ أوضح مستشار رئيس مجلس النواب الليبى، فتحى المريمى ، أن إعلان رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج عزمه الاستقالة ، وتسلم مهام منصبه إلى سلطة جديدة ، جاءت نتيجة إجتماعات حقيقية وواقعية قامت به الأطراف الليبية فى المغرب والقاهرة وجينف، وخاصة ما قام به مجلس النواب الليبى والمجلس الأعلى للدولة ، حيث تم الاتفاق على تشكيل مجلس رئاسى جديد يتكون من رئيس ونائبين ورئيس حكومة ونائبين يمثلون الأقاليم الثلاثة برقة وفزان وطرابلس.

وتابع المريمى، فى تصريحات خاصة لـ”المستقلة”، إن هذا الإتفاق بين الأطراف الليبية جعل السراج يقول أننى سوف أقدم إستقالتى فى حالة اختيار رئيس مجلس رئاسي جديد ، ورئيس ونائبين ورئيس حكومة ونائبين.

وأكد المريمي ، أن غضب أردوغان من إستقالة السراج ، أمرا يخص الشأن الليبي وحده ، وما يحدث يسير وفقا لرغبات الشعب الليبي ، وتراعاه الدول الكبرى فى مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية.

ولفت المريمي ، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تساند بقوة الملف الليبي وتتواصل مع كل الأطراف الليبية ، من إجل إنجاح الحوار بين الأطراف المعنية وإنهاء الأزمة فى ليببا التى تجاوزت 9 سنوات حتى الآن.

ونفى مستشار رئيس مجلس النواب الليبى ، الأنباء المتداولة فى بعض المواقع الإخبارية ، حول تولي رئيس مجلس النواب عقيلة صالح رئاسة المجلس الرئاسى الجديد ، وتولى وزير الداخلية المفوض فتحي بتشتغل رئاسة الحكومة ، مؤكدا حتى الآن لم يتم إختيار من يتولي رئاسة المجلس ولايوجد أسماء مرشحة حتى هذه اللحظة.

وكشف المريمي عن وجود إجتماعات حاليا بين الأطراف الليبية من أجل اختيار مجلس رئاسى جديد ورئيس حكومة ونائبين جدد ، منوها أن كل هذه الأمور ستتم خلال شهر أكتوبر المقبل .

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.