مرشح وزارة النفط يعلن سحب ترشيحه من الوزارة

(المستقلة)… أعلن المرشح لوزارة النفط ضمن الكابينة الوزارية الجديدة نزار محمد سليم عن انسحابه من الترشيح.

وقال سليم في تصريح صحفي تابعته (المستقلة) اليوم الجمعة  إن “ترشيحي لمنصب وزير النفط كان يجب أن يتم بموافقة رئاسة إقليم كردستان وبوجود توافق سياسي، وقد انسحبت لعدم تحقق ذلك”.

وكان قد كشف مصدر مطلع أمس الخميس عن أبرز الوزراء المرشحين للمناصب الوزارية في الكابينة الوزارية الجديدة .

وقال المصدر لـ(المستقلة) اليوم الخميس إن “المرشحين للمناصب الوزارية في الكابينة الوزارية الجديدة برئاسة حيدر العبادي هم كل من علي علاوي وزيراً للمالية مع التخطيط، وعبد الرزاق العيسى وزيراً للتعليم العالي والبحث العلمي ونزار سالم وزيراً للنفط وعلي الجبوري وزيراً للتربية وعقيل يوسف الشباب والثقافة ومحمد نصر الله وزيراً للعدل وعلاء دشير وزيراً للكهرباء”.

وأضاف أن “يوسف الأسدي مرشح للنقل مع الاتصالات وحسن الجنابي وزيراً للزراعة والموارد المائية وهوشيار امين وزيراً للاعمار والاسكان والبلديات ووفاء المهداوي وزيراً للعمل والهجرة وعلاء مبارك وزيراً للصحة”.

وكان حيدر العبادي دعا اليوم الخميس مجلس النواب إلى مساعدته في إجراء التعديل الحكومي، وعد أن الحكومة لن تنجح من دون الانسجام مع البرلمان، وفيما أكد عدم وجود أي عداء مع أي وزير .

وقال العبادي في كلمته أمام البرلمان إن “الحكومة لا يمكن أن تنجح من دون الانسجام مع مجلس النواب”، مشيرا إلى أهمية “التعاون والعمل على روح الشراكة والفريق الواحد والعمل معا من اجل إجراء التعديل الحكومي”.

وأضاف العبادي أن مكافحة الفساد يمثل حلقة مهمة في عمل الحكومة تحتاج إلى دعم مجلس النواب وأبناء الشعب وعدم التستر على الفاسدين فضلا عن فتح ملفات الفساد الكبرى وحسم ملفات المعتقلين، وإسناد القضاة الذين يتولون ملفات الفساد ، مؤكدا أن الحكومة واجهت أزمة مالية خانقة مع انهيار أسعار النفط وانخفاض إيرادات الدولة ، موضحا أن الحكومة أعادت ترتيب برنامجها وتم تخفيض الإنفاق الحكومي، خصوصا أن أسعار النفط وصلت إلى 15% مما كانت عليه، لافتا إلى تحقيق انتصارات كبيرة بالرغم من ذلك.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وصل بعد ظهر الخميس الى مبنى مجلس النواب لتقديم الكابينة الوزارية الجديدة للتصويت عليها، فيما عقد اجتماعاً مغلقاً مع رئيس مجلس النواب سيلم الجبوري. (النهاية)

اترك رد