ليبيا.. الدبيبة يدعو جميع الأطراف إلى تنازلات لإجراء الانتخابات في موعدها

المستقلة/-أحمد عبدالله/ دعا رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، عبدالحميد الدبيبة، اليوم الأحد، جميع الأطراف الليبية إلى تقديم تنازلات مشتركة، وتغليب المصلحة الوطنية، لإجراء الانتخابات العامّة في موعدها.

وتعهد الدبيبة، في مؤتمر صحفي خلال افتتاح المركز الإعلامي للانتخابات، ببذل كل الجهود من أجل إجراء الانتخابات العامة بموعدها المحدد في الـ24 من كانون الأول/ ديسمبر من العام الجاري، مشيرا إلى أن  ”الحكومة المؤقتة ملتزمة بما سيتم إقراره بشأن العملية الانتخابية“.

وقال الدبيبة، إن حكومة الوحدة الوطنية ”ستوفر كل الدعم لحماية الانتخابات، وإعداد خطة تتعلق بتأهيل 30 ألف رجل من أجل السهر على تأمين صناديق الاقتراع، وضمان نزاهة العملية الانتخابية وعدم التلاعب بها“.

وأضاف الدبيبة ”أدعو الليبيين إلى الاقبال بكثافة على الاقتراع في الانتخابات المقبلة، للمشاركة في بناء مستقبل البلاد بعد سنوات الفوضى والاقتتال.. العزوف عن الاقتراع هو بمثابة إعطاء تفويض مفتوح لأقلية تفرض رأيها على الشعب.. الوقت الآن لصالح الشعب الليبي من أجل أن يقول كلمته، ويعيد بناء بلده“

وأعطى الدبيبة، إشارة الانطلاق لعملية تحديث سجل الناخبين في البلاد، من قبل مفوضية الانتخابات بليبيا، والتي من المرتقب أن تستغرق ما لا يقل عن 30 يوما، يتم خلالها (تحيين) السجل الانتخابي للمرة الأولى منذ عام 2017.

وتأتي تصريحات رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية بعد فشل أعضاء ملتقى الحوار الليبي، ”الجمعة“ الماضي، في إحراز تقدم بشأن القاعدة الدستورية المزمع اعتمادها في الانتخابات العامة المقبلة.

وكان رئيس الحكومة الليبية، أكد أمس السبت، في حديث متلفز، إثر فشل حوار جنيف، أنه ”لا يمكن السماح بعودة الحرب والخلافات في ليبيا من جديد“.

كما طالب الدبيبة جميع الأطراف الليبية والبعثة الأممية، بالاضطلاع بمسؤولياتهم، وتغليب المصلحة العامة، والتوافق حول صيغة كفيلة بإجراء الانتخابات في موعدها، وتمكين الشعب الليبي من ممارسة حقه في الانتخاب.

بدوره قال موسى الكوني نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي في كلمة بالمناسبة ”إن الجميع متفقون على ضرورة أن يتم تنظيم الانتخابات المقبلة في موعدها، حتى لو اختلفنا في الشكليات“، مضيفا أن الانتخابات ”هي الفيصل الذي سيحدد من يدير الدولة في المرحلة المقبلة، ويصل بليبيا إلى بر الأمان“.

من جهته، قال المبعوث الخاص للولايات المتحدة الأمريكية إلى ليبيا، ريتشارد نورلاند، إن بعض أعضاء الحوار الليبي في جنيف يحاولون تسميم الأجواء لضمان عدم إجراء الانتخابات في ليبيا، داعيا أعضاء ملتقى الحوار إلى تكريس أنفسهم؛ للسماح لليبيين بالتعبير عن رأيهم وتشكيل مستقبل البلاد.

التعليقات مغلقة.