لماذا بكى سواريز بعد التتويج بلقب الليجا؟

المستقلة/- بكى لويس سواريز، مهاجم أتلتيكو مدريد وسط التعبير عن فرحته، بالفوز بلقب الدوري الإسباني هذا الموسم.

وصرح سواريز بعد الفوز على بلد الوليد (2-1)، عبر قناة “موفيستار”: “أشياء عديدة تدور في رأسي، لقد عشت فترة صعبة للغاية في بداية الموسم، وكيف احتقروني والتقليل من قدراتي، بينما فتح أتلتيكو مدريد أبوابه أمامي، لذا سأبقى ممتنا لهذا النادي”.

وأضاف “أتذكر معاناة زوجتي وأولادي معي يوميا، لقد عاشوا معي مواسم عديدة، لكن يبقى هذا الموسم هو الأصعب بالنسبة لهم”.

وتابع بلهجة حزينة “أرقامي تتحدث عن نفسها أنا بطل الليجا 5 مرات في 7 مواسم”.

وأتم لويس سواريز تصريحاته بأنه سيبقى سعيدا بالصداقة التي تجمعه بزميله السابق ليونيل ميسي، نجم برشلونة، قائلا “يبقى الأهم أننا أصدقاء، لقد تمنى لي التوفيق، وأكد أنني أستحق ما وصلت إليه”.

وانتقل سواريز إلى أتلتيكو مطلع الموسم الجاري، قادما من برشلونة بعد 6 مواسم داخل القلعة الكتالونية.

التعليقات مغلقة.