لتكون أكبر مصدر الهيدروجين..السعودية توقع اتفاقية تعاون مع ألمانيا

المستقلة/-وقعت السعودية وألمانيا اليوم الخميس اتفاقية للتعاون في مجال الهيدروجين، في العاصمة الرياض بحضور وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان ووزير الطاقة والاقتصاد الألماني بيتر التماير (عن بعد)، والتي تتضمن التعاون في مشاريع نيوم الخاصة بطاقة الهيدروجين، وتأسيس صندوق ثنائي للابتكار بهدف تعزيز تقنيات الهيدروجين النظيف، واستخدام التقنية الألمانية في تنفيذ وتوطين المشروعات الناشئة.
وتأتي هذه الاتفاقية في إطار المساعي السعودية المعلنة لتكون أكبر مصدر الهيدروجين في العالم مستقبلاً؛ حيث تسعى المملكة لبناء مصنع بقيمة 5 مليارات دولار مدعوم بالكامل بالشمس والرياح، وسيكون من بين أكبر صانعي الهيدروجين الأخضر في العالم عندما يتم افتتاحه في مدينة نيوم الضخمة المخطط لها في عام 2025.
وقال الامير عبدالعزيز بن سلمان إن اختيار ألمانيا للمملكة، لتكون شريكها المفضل في هذا التعاون الاستراتيجي، هو تعبيرٌ عن ثقتها في قدراتها، كما أن تميُّز ألمانيا في التقنية، عموماً، المشهود له عالمياً، وكذلك سمعتها كقوة اقتصادية عالمية، يُمثلان عاملين يُعززان شراكة المملكة معها.

ومن جهته، قال وزير الطاقة الألماني بيتر التماير إن للمملكة دور ريادي في التجارة الدولية وقضايا المناخ، كما أنها الدولة الرئيسة في تصدير الطاقة

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار