لإعتقال صحفى..الجيش اللبناني يطوق مبنى قناة “الجديد”

المستقلة/-أحمد عبدالله/أفادت وسائل إعلام لبنانية بأن الجيش طوق مبنى قناة “الجديد” الفضائية لاعتقال الصحفي رضوان مرتضى، وأن القناة ترفض تسلميه.

وذكرت المصادر أن دورية تابعة للجيش والشرطة العسكرية اللبنانية قامت عصر اليوم بتطويق مبنى القناة لاعتقال مرتضى بتهمه “الإساءة للجيش اللبناني وتضليل التحقيق القضائي في جريمة المرفأ واختلاق الجرائم بحق المؤسسة العسكرية اللبنانية”.

وقالت نائب رئيس مجلس إدارة تلفزيون “الجديد” كرمى خياط تعليقا على ما يحدث: “محاكمة الصحافيين تتم أمام محكمة المطبوعات ولسنا في دولة بوليسية”

وتابعت: “الصحافي رضوان مرتضى موجود داخل المؤسسة ولسنا خائفين لأننا لم نرتكب أي جريمة وما حصل أمام المبنى هو الجريمة”.

ولفتت خياط إلى أن “دورية الجيش تقوم بتفتيش الأفراد والسيارات لدى الدخول أو الخروج من المؤسسة”.

بدوره، غرد الصحفي مرتضى قائلا: “زعم عناصر المخابرات أن لديهم إشارة قضائية من مدعي عام التمييز. سألت عنها، فتبين أنها ورقة من مديرية المخابرات لم يذكر فيها أي قاض إنما طلب فوري بذهابي إلى فرع التحقيق في وزارة الدفاع”.

التعليقات مغلقة.