لأول مرة ..موسيقار مصري يكشف أسرارا عن جمال وعلاء مبارك

المستقلة/-أحمد عبدالله/كشف الموسيقار المصري، هاني مهنا، عن أسرار لأول مرة حول أبناء الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، جمال وعلاء، داخل السجن الذي كانا فيه.

وقال مهنا أنه أثناء تعرضه لفترة الحبس التي استمرت لمدة 6 أشهر في سجن طرة، كان بصحبة جمال مبارك وعلاء مبارك واللواء حبيب العادلي، طوال فترة سجنه.

وأضاف مهنا في تصريحات لـصحيفة الوطن” أنه لا يجوز الجمع بين حبيب العادلي وأبناء الرئيس مبارك مع الإرهابين والإخوان، وذلك بعد محاولة أحد المساجين تسميم جمال مبارك آثناء فترة السجن، وأن الحفاظ على أبناء الرئيس السابق يعتبر مهمة أمن قومي لأنهما كانا يملكان أسرار الدولة المصرية يوما ما.

وأوضح مهنا، أن كل يوم ثلاثاء يأتي خطيب الجمعة للتحاور مع حبيب العادلي وأبني مبارك، وذلك للمناقشة في عدد من القضايا الدينية.

وأشار إلي أن وزير الداخلية المصري السابق، حبيب العادلي، كان في أثناء السجن رجلا حكيما، وشرطيا من الدرجة الأولى، وكان يعتبر الأب الروحي له ولأبناء الرئيس مبارك.

كما أكد مهنا أن جمال مبارك لم يرغب في حكم مصر في يوم من الأيام، وذلك بعدما رأى ما مر به والده من أزمات صحية ومعنوية بسبب رئاسة الجمهورية، وقال: “جمال حلف  لي أكثر من مرة بعدم رغبته في حكم مصر، لأنه كان يصعب عليه الوالد في الأوقات التي كان لا يأكل بها ولا ينام بها بسبب صعوبة حكم مصر”.

وذكر مهنا أنه كان محبوسا ضمن 16 شخصاً، بعضهم ضباط، في مكان يتسع لأكثر من 3 آلاف شخص.

وأضاف مهنا: “دخلت لقيت هشام طلعت مصطفى (رجل الأعمال المصري الذي كان محبوساً على ذمة قضية قتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم) عامل جامع صرح، وأحمد عز (أمين التنظيم بالحزب الوطني الحاكم إبان عهد مبارك) عامل جيم وسبا غير طبيعي، أحدث أجهزة وترابيزة بينج وترابيزة بلياردو”.

وكشف الموسيقي المصري أنه عندما دخل هو السجن “علاء (مبارك) جاب لي تليفزيون، وجمال جاب لي ثلاجة.. الحاجات دي كانت عندهم بس مهمة”.

وأشار هاني مهنا إلى أنهم اعتادوا لعب كرة القدم داخل السجن، موضحاً: “بنلعب كورة مع بعض.. و(وزير الداخلية السابق) حبيب العادلي ساعات يحكم لنا (أي يكون حكم المباراة)”.

التعليقات مغلقة.