كيف تتحكم في الأفكار السوداوية وتقلل من تأثيرها على عقلك؟

قلة النوم والإفراط في الكافيين يؤثران على الصحة العقلية

المستقلة/- ساره سرحان / توصلت دراسة إلى أن الحرمان من النوم يجعل الأفكار السيئة أو السوداوية تحدث بشكل متكرر ويجعل إدارتها أكثر صعوبة، إذ ليس من المألوف أن تتبادر الأفكار غير المرحب بها إلى عقل الشخص بشكل مستمر، وإنما قد تزوره أحيانا.

ووفقًا لعالم النفس ماركوس هارينجتون من قسم علم النفس في جامعة يورك في المملكة المتحدة: “بالنسبة لمعظم الناس، تمر الأفكار السيئة بسرعة، ولكن بالنسبة لأولئك الذين يعانون من حالات نفسية، مثل اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD)، يمكن أن تكون متكررة ولا يمكن السيطرة عليها ومزعجة”.

 

د. هارينجتون هو المؤلف الرئيس لدراسة جديدة تبحث في تأثير الحرمان من النوم على الأفكار غير المرغوب فيها، ووجدت الدراسة أن الحرمان من النوم يزيد من تكرار الأفكار غير المرغوب فيها ويقلل من قدرة الفرد على السيطرة عليها.

يقول هارينجتون: “في الحياة اليومية يمكن أن تذكرنا المواجهات العادية بالتجارب غير السارة. على سبيل المثال، قد تتسبب السيارة التي تسير بسرعة كبيرة على الطريق السريع في استعادة ذكريات غير مرغوب فيها عن حادث سيارة منذ سنوات عديدة”. وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من بعض الاضطرابات النفسية، يمكن أن تكون الأفكار غير المرغوب فيها تدخلا متكررًا ومستمرًا ومدمِّرًا عاطفيا.

 

ويضيف هارينجتون: “من الواضح أن القدرة على قمع الأفكار غير المرغوب فيها تتفاوت بشكل كبير، ولكن حتى الآن، كانت العوامل التي تحرك هذا التباين غامضة. تشير دراستنا إلى أن فقدان النوم له تأثير كبير على قدرتنا على مقاومة الأفكار غير المرغوب فيها”.

وتشير الدراسة أيضًا إلى أن ظهور الأفكار المتطفلة والاضطرابات العاطفية بعد نوبات قلة النوم يمكن أن تخلق حلقة مفرغة، حيث تؤدي التدخلات المزعجة والاضطراب العاطفي إلى تفاقم مشاكل النوم، مما يقلل فترات النوم اللازمة لدعم التعافي.

التعليقات مغلقة.