كندا: جنودنا في العراق سيقتلون كل من يهاجمهم

(المستقلة)… نفى رئيس الوزراء الكندي، ستيفن هاربر، أن المستشارين العسكريين الكنديين في العراق سينجرون إلى القتال ضد متشددي تنظيم “داعش”، على الرغم من اشتباك وقع مؤخرا بين الطرفين، لكنه أكد أن القوات الكندية “ستقتل كل من يهاجمها”.

وسُئل هاربر إن كان يتوقع أن يضطلع الجنود الكنديون بدور قتالي ضد “داعش”، فأجاب: “لا.. لا أعتقد”.

وأصرّ على أن أفراد القوات الخاصة الكندية على الأرض في العراق وعددهم حوالي 70 موجودون هناك لمساعدة القوات العراقية في قتالها ضد المتشددين.

وأضاف قائلا للصحافيين : “هذه مهمة شاقة.. إذا أطلق أولئك الأشخاص النار علينا فإننا سنرد بالمثل وسنقتلهم مثلما فعل جنودنا بالضبط، ونحن فخورون جدا بالمهمة التي يقوم بها جنودنا في العراق”.

وتعهدت كندا في أكتوبر الماضي بالانضمام إلى الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في العراق لمدة ستة أشهر. وتضع كندا أيضا أفراد قواتها الخاصة على الأرض في العراق لتقديم المشورة والمساعدة للقوات العراقية، وليس للمشاركة في القتال.

وكشف مسؤولون عسكريون يوم الاثنين الماضي، للمرة الأولى، عن أن القوات الكندية تساعد في استهداف مقاتلي “داعش”. وقالوا أيضا إن جنودا كنديين أطلقوا النار مؤخرا على متشددين استهدفوهم بنيران الرشاشات وقذائف “المورتر” أو “الهاون”. (النهاية)

اترك رد