قناص داعش يزرع الرعب على طريق بغداد – سامراء

(المستقلة).. تعدّدت أسماء الإرهابي الذي يستهدف الأبرياء من المارّة على طريق بغداد- سامراء، والذي أوقع العديد من الضحايا، فهو مرة (قناص سامراء) ومرة (قناص بلد) وأخرى (قناص الإسحاقي).

وأفادت مصادر إخبارية أن “عددا من السيارات المدنية المتوجهة إلى بغداد على الطريق العام غربي قضاء “بلد”، تعرضت لنيران قناصة من تنظيم داعش، ما أسفر عن مقتل عنصر من الحشد الشعبي واثنين من المدنيين، وإصابة 7 من الحشد الشعبي و4 من المدنيين بينهم امرأتان بجروح متفاوتة”.

وأضافت تلك المصادر أن “القناص الداعشي تسبب في أزمة حقيقية داخل مدينة سامراء التي تعد كبرى مدن محافظة صلاح الدين، والأكثر اكتظاظا بالنازحين والسكان منذ أحداث يونيو. (النهاية)

اقرأ المزيد

اترك رد