قصة مأساوية.. هندي ينقل والدته إلى محرقة الجثث بنفسه

المستقلة /- أُجبر رجل هندي على نقل جثة والدته التي توفيت بعد إصابتها بفيروس كورونا على متن دراجة نارية بسبب عدم توفر أي سيارة إسعاف لنقلها.

وتظهر اللقطات المروعة جثة المرأة محمولة بين ابنها وأحد أقاربه، بينما يتم نقلها إلى محرقة الجثث، كما يظهر شرطي في الفيديو ويسأل عن ما حصل فيرد الابن قائلا إن والدته توفيت بكورونا ولم تكن هناك سيارة إسعاف متاحة لنقلها.

وذكرت وسائل إعلام هندية أن المرأة التي تدعى جي تشينشو وتبلغ من العمر 50 عاما وهي من قرية كيلوي الصغيرة في ولاية أندرا براديش على الساحل الجنوبي الشرقي للهند.

ووفقا للتقارير المحلية، لم تتمكن الأسرة من الحصول على سيارة إسعاف لنقلها للدفن في قريتها التي تبعد على بعد 15 كيلومترا.

وبحسب وكالة “أسوشيتد برس” فإن المحارق والمقابر في الهند أصبحت عاجزة عن استيعاب جثث الموتى بعد الارتفاع الكبير بعدد الوفيات جراء فيروس كورونا.

يذكر أنه في الساعات الـ24 الماضية، سجلت السلطات الصحية في الهند 360 ألف و960 حالة إصابة جديدة، وهو أكبر عدد يومي في العالم، ليصل مجمل الإصابات في الهند إلى نحو 18 مليونا.

التعليقات مغلقة.