“فراق زوجها ومرضها النادر” أزمات فى حياة نجلاء فتحي

المستقلة/ منى شعلان/ تصدرت الفنانة المصرية نجلاء فتحي، المواقع الإخبارية ، أمس ، لعدم حضورها جنازة أو عزاء الفنان المصرى الراحل محمود ياسين.

وأفادت تقارير إعلامية ، أمس الثلاثاء ، أن الفنانة المصرية، شهيرة، منعت الفنانة نجلاء فتحي من حضور عزاء زوجها، الفنان الراحل، محمود ياسين ، حرصا منها على صحتها، وذلك لأن الأخيرة تعاني من نقص في المناعة، ما يجعلها أكثر عرضه للإصابة بفيروس “كورونا” المستجد.

وكان آخر ظهور لنجلاء فتحى فى مايو الماضى، بعدما نشرت فيديو لها تهنىء المخرج محمد خضر زوج ابنتها فى عيد ميلاده “بالكمامة”، لتعبر له عن مكانته ومعزته لديها أثناء قيادتها لسيارتها.

وتأثرت الفنانة المصرية نجلاء فتحي ، بموت زوجها الإعلامى المصرى الراحل حمدى قنديل ، الذى رحل عن عالمنا ، فى 31 أكتوبر عام 2018.

وعاشت نجلاء فتحي ، حياة هادئة مع زوجها ، وتحملا سويا أعباء الحياة ، وخاصة بعد إصابة الفنانة الكبيرة فى عام 2014 بمرض نادر هو “الصدفية المستعصية”، فى العظام وسافرت للعلاج عدة مرات، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل فعادت للقاهرة، وقررت التكيف مع المرض.

وساعدها في ذلك زوجها الإعلامي الكبير حمدي قنديل قبل أن يضعفه المرض هو الآخر ، وتجلس بجواره وتساعده هى الأخرى، حيث رفضت الخروج من المنزل لسنوات من أجل رعايته، حتى عندما طلبت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي تكريمها في 2017 اعتذرت قائلة “كيف أشعر بالفرح وزوجي يتألم؟”.

 

 

التعليقات مغلقة.