غدا.. قيادتا عمليات الانبار وصلاح الدين أمام البرلمان للاطلاع على نتائج التحقيقات في حادثتي سبايكر والصقلاوية

المستقلة.. اعلن عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس جابر الخزاعي، عن استضافة اللجنة لقيادتي عمليات صلاح الدين والانبار ـ غداً الاحد ـ للتباحث والاطلاع على اخر مستجدات ونتائج التحقيق في قضية مجزرتي سبايكر والصقلاوية.
وقال عباس ، في بيان ورد إلى (المستقلة)، إن “جريمتي سبايكر والصقلاوية التي راح ضحيتها الالاف من الابرياء بين شهيد ومفقود هي واحدة من همجيات تنظيم داعش المجرم، بالتالي فأن مواجهة هذا السرطان تحتاج الى تعاون وتضافر للجهود بنحو استثنائي بين جميع الاطراف السياسية والامنية للوصول الى الحقائق وكشف الجناة والمتورطين بهذه الجرائم البشعة”.

واضاف ان “هنالك اطرافاً عدة مع الاسف تورطت مع الدواعش في تلك الجرائم سواء من خلال الاهمال أم التواطؤ مع تلك الجهات المجرمة”، مبينا ان “التحقيقات والمتابعة التي تجريها اللجان المشكلة بهذا الخصوص ستكون هي الفيصل في الوصول الى جميع الحقائق والخيوط المرتبطة بتلك الاطراف وعلاقاتها مع التنظيمات الارهابية كي ينالوا جزاءهم العادل”.

واوضح أن “لجنة الامن والدفاع البرلمانية ستستضيف القيادات الامنية في محافظتي الانبار وصلاح الدين غداً لاستكمال المعلومات عن الحقائق وأسباب الخرق الأمني الذي أدى إلى محاصرة الجنود في ناحية الصقلاوية ومنطقة السجر والتلكؤ في إيصال الدعم للجنود المحاصرين بالإضافة إلى معرفة آخر مستجدات التحقيقات والاطلاع على التقارير المتضمنة لنتائجها في قضية مجزرة سبايكر”.
واعتبر الخزاعي ان “كشف الحقائق ومحاسبة المتورطين عن تلك الجرائم البشعة وضمان عدم تكرارها سيكون من اولويات عملنا ضمن لجنة الامن والدفاع.” (النهاية)
س.ش

اترك رد