عملة البيتكوين تواصل مسارها الصعودي رغم وجود انباء سلبية عنها

المستقلة /- تواصل عملة ”بيتكوين“ المشفرة مسارها الصعودي بثبات، رغم سلسلة من الأنباء الرئيسية السلبية، لتمدد مكاسبها لليوم الثالث على التوالي.

وبحسب شبكة ”بلومبرغ“ الإخبارية الأمريكية، فقد ارتفعت ”بيتكوين“، أكبر عملة مشفرة في العالم من حيث القيمة السوقية، فوق متوسط سعرها على مدار العشرين يوما الماضية، وهو مؤشر إيجابي لأنصار العملة الذين كانوا يتطلعون إلى أن تستعيد سيدة العملات المشفرة زخمها التصاعدي.

وارتفع سعر العملة بنسبة 5 ٪ ليصل إلى 36422 دولارا في تعاملات الثلاثاء في نيويورك. وبالنسبة للعديد من المحللين الفنيين، فإن المستوى الرئيسي التالي الذي يجب مراقبته هو المتوسط المتحرك لمدة 50 يوما، الذي يقع حاليا حول 38221 دولارا، وفي حالة اختراق بيتكوين هذا المستوى، فقد ترتفع إلى 40،000 دولار مرة أخرى.

وقال بول باروسو، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة ”أتاني“، إنه ”على الرغم من أننا قد نكون في انتظار بضعة أشهر متقلبة، فإننا لا نزال متفائلين للغاية على المدى الطويل في هذا القطاع، وليس لدينا أدنى شك في أن السوق سوف يتعافى بشكل أسرع من المتوقع“.

وفي الوقت الذي تحاول فيه ”بيتكوين“ العودة من الانهيار الذي شهدته الأسبوع الماضي، فإن شبح زيادة التنظيم قد يحد من الأسعار، وترتفع العملة حتى في أعقاب الأنباء التي تفيد بأنه قد تم حظر ”بينانس“، أكبر بورصة لتداول العملات المشفرة في العالم، الأحد الماضي، من قبل هيئة الرقابة المالية في المملكة المتحدة، من القيام بأي عمل منظم في البلاد.

ويعد تدخل هيئة السلوك المالي في بريطانيا بالأيام الأخيرة، إحدى أهم الخطوات التي اتخذتها أي جهة تنظيمية عالمية ضد ”بينانس“، لتأكيد امتثالها لمطالب الوكالة، وإزالة إعلاناتها، وهي شركة عملات رقمية مترامية الأطراف لها فروع في جميع أنحاء العالم.

وقالت هيئة الرقابة اليابانية، الجمعة الماضية، إن ”بينانس“ غير مسجلة للقيام بأعمال تجارية في البلاد. وقالت ”هوبي“، إحدى منصات العملات المشفرة الأكثر شعبية في الصين، أمس الأول الاثنين، إن المستخدمين في البلاد ممنوعون من تداول المشتقات.

في غضون ذلك ارتفعت العملات المشفرة الأخرى أمس الثلاثاء، حيث صعد مؤشر ”بلومبرغ جالاكسي كريبتو“ للعملات المشفرة الذي يتتبع عددا من أكبر الأصول الرقمية، بنسبة 6.6٪.

التعليقات مغلقة.