علاوي يدعو الى الابتعاد عن لغة الحروب وعقد مؤتمر اقليمي للسلم

(المستقلة).. دعا رئيس المنبر العراقي اياد علاوي  الى الابتعاد عن لغة الحروب والحصار الاقتصادي، وسياسات ولغة التصعيد واحلال لغة الحوار والهدوء.

وقال علاوي في تصريح صحفي “شهد يوم امس عدوانا اسرائيليا جديدا على لبنان الشقيق مستهدفاً استقرار هذا البلد الكريم وشعبه الآمن وحكومته الفتية، ونحن نعلن وقوفنا مع الحكومة اللبنانية وشعبها “.

واضاف “كما استهدف عدوانٌ اخر العراق الذي لايزال يستجمع أنفاسه من فتك الإرهاب والمتطرفين به وبشعبه الكريم، ونحن نجدد وقوفنا مع شعبنا وحكومتنا”.

وحذر من الحروب، “خاصة تلك التي تحصل بالوكالة”، داعيا الى “مؤتمر للسلم والامن الإقليمي بحضور الدول العربية وتركيا وايران والأمم المتحدة كمراقب وكذلك جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي ومنظمة المؤتمر الإسلامي” .

وشدد على “ان المنطقة لابد ان تبتعد عن لغة الحروب والحصار الاقتصادي، وتتبنى سياسات الانفراج والسلام، اذ أدت الحروب ولاتزال الى الويلات، وهي مرفوضة جملةً وتفصيلا، لان سكان المنطقة أولى بحمايتها من غيرهم “.

واشار الى ” ان دول المنطقة اخذت تئن من التدخلات في شؤونها الداخلية مما يستدعي الابتعاد عن سياسات ولغة التصعيد واحلال لغة الحوار والهدوء والتكامل وتغليب سمة الاعتدال على التطرف والبدء بمسيرة السلام العادل والشامل والدائم والذي يحقق لشعبنا واهلنا في فلسطين الكرامة والأرض”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد