علاوي : العبادي غير مقتنع او غير راغب وغير مؤمن بأية مصالحة وطنية في العراق

( المستقلة ) .. قال نائب رئيس الجمهورية السابق اياد علاوي إن أي تنسيق مع مسؤولين عراقيين يخص ملف المصالحة الوطنية لا وجود له ، مشددا على ان اي تنسيق مع رئيس الحكومة فهو مرفوض اساساً ، لأنه اي العبادي غير مقتنع او راغب وغير مؤمن بأية مصالحة وطنية في العراق”.

وذكر بيان لمكتب علاوي تلقت ( المستقلة ) نسخه منه اليوم الاربعاء ، أن تقارير اعلامية اشارت وجود بوادر لإطلاق مبادرة مصالحة في العراق يعمل عليها رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري ونائب الرئيس إياد علاوي بالتنسيق مع رئيس الحكومة حيدر العبادي.

وذكر البيان نقلا عن علاوي، ان هذا الخبر عارٍ عن الصحة تماماً فلا وجود لأي عمل من هذا القبيل او غيره مع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري.

واوضح “اما جانب التنسيق مع رئيس الحكومة فهو مرفوض اساساً لأنه غير مقتنع او راغب وغير مؤمن بأية مصالحة وطنية في العراق”.

وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، قد بحث يوم الجمعة الماضي مع رئيس القائمة الوطنية أياد علاوي خارطة طريق المصالحة الوطنية وسبل تطبيقها.

وأكد الجبوري في الاتصال ضرورة مدّ الجسور مع الشركاء بشكل واضح وتعزيز العلاقة مع الأشقاء العرب والاستفادة من دعمهم للعملية السياسية في العراق.

اترك رد