عاجل .. النجيفي يعلن سحب ترشيحه عن رئاسة البرلمان

(المستقلة).. اعلن زعيم ائتلاف متحدون للاصلاح اسامة النجيفي عن سحب ترشيحه لرئاسة مجلس النواب الجديد، لافتا الى أن رئيس الوزراء نوري المالكي ربط ذلك مقابل عدم ترشحه لرئاسة الحكومة لولاية ثالثة، فيما أشار الى أن التغيير اصبح مطلبا رئيسيا للتحالف الوطني والتحالف الكردستاني

وقال النجيفي في كلمة متلفزة تابعتها (المستلقة) .. مساء اليوم الخميس “لقد خُضنا الانتخاباتِ الاخيرةَ تحت لافتةِ التغييرِ الذي طالبتُم به، وحققنا تأييدَكم ومؤازرتَكم بنسبةِ أصواتٍ أثلجت قلوبَ الأصدقاءِ واغاظت من في قلوبِهم مرض، وجاءت لحظةُ الاستحقاقاتِ الانتخابيةِ التي أقرها الدستورُ ، في الترشيحِ للرئاساتِ الثلاث”، مبينا أنه “من حقِنا كمكونٍ واستحقاقٍ انتخابي أن نتسنمَ رئاسةَ مجلسِ النوابِ في دورتِه الجديدة”.

وأضاف النجيفي “لكن الوفاءَ للشعبِ والوفاءَ لمطالبِ وحقوقِ المحافظاتِ المنتفضةِ جعلنا نصرُ على عدمِ المشاركةِ في حكومةٍ يرأسُها السيدُ المالكي، وطالبنا بالتغييرِ وعَمِلنا مع أطرافٍ في التحالفِ الوطني والتحالفِ الكردستاني من اجلِ تغييرِ رئيسِ الوزراءِ كبدايةٍ لتغييرِ سياساتٍ قادت بلدَنا العزيزَ الى أزمةٍ تلو اخرى حتى اصبحَ العراقُ مهددا بالتقسيمِ والضياع”.

وأوضح أنه “في كلِ هذا كان الهدفُ المعلنُ هو خدمةُ أهلِنا الذين عانوا من الإقصاءِ والتهميشِ وعدمِ التوازنِ بل أنهم أصبحوا نازحينَ ومهجرينَ وملاحقينَ دونَ قدرةٍ حقيقيةٍ على التمييزِ بينَ المواطنين الأبرياء وبين المجاميعِ الإرهابيةِ المجرمة “.

وتابع “اليوم حانَ وقتُ قطافِ نتائجِ جهدِنا، فقد اصبحَ التغييرُ مطلبا لأطرافٍ مهمةٍ وفاعلةٍ في التحالفِ الوطني وأصبحَ مطلبا رئيساً للتحالفِ الكردستاني”، موضحا أن “المالكي بات مدركا أن لا مناصَ من ترشيحِ رئيسٍ جديدٍ لمجلسِ الوزراءِ فما كان منه الا الإصرارُ على ربطِ خروجِه من رئاسةِ مجلسِ الوزراءِ وعدمِ ترشيحِه لولايةٍ ثالثةٍ بموافقتي على عدمِ الترشيحِ لرئاسةِ مجلسِ النوابِ الجديد”.

وبين أنه “برغمِ ما في الطلبِ من غرابةٍ وخروجٍ عن المنطقِ، فإنني أعلنُ امامَ شعبي العراقي الكريم، فأقول: إنني اقدرُ عاليا طلباتِ الأخوةِ في التحالفِ الوطني الذين يرون أن المالكي مصٌر على التمسكِ برئاسةِ مجلسِ الوزراءِ في حالةِ ترشيحي لرئاسةِ مجلسِ النواب، أقول ، تقديرا لهم وحرصا على تحقيقِ مصلحةِ الشعبِ والوطنِ والدفاعِ عن المظلومين وأصحابِ الحقوق، جاءَ قراري بأنني لن ارشحَ لرئاسةِ المجلس، فهدفُ التغييرِ يتطلبُ التضحيةَ، وأنا موافقٌ عليها إخلاصا لشعبي وأهلي ومستقبلِ وطني”.

وختم النجيفي كلمته بالقول “الآن اشعرُ بأن تغييرَ المنهجِ الذي عانى منه العراقيون اصبحَ قريبا، وقد كنت دائماً وأبدا مشروعا للتضحيةِ من اجلِ المبادئِ والقيمِ ومصالح ِالشعب والوطن”. (النهاية)

[media url=”http://www.youtube.com/watch?v=ciYecU1-bdo#t=34″ width=”600″ height=”400″]

التعليقات مغلقة.