صفع فلسطينية خلال اعتصام أمام سفارة بلادها بلبنان يثير حالة من الغضب ..فيديو

المستقلة/-أحمد عبدالله/ وثق مقطع فيديو نشر يوم الثلاثاء، حادثة تعرض لاجئة فلسطينية لصفعة من قبل رجل أمن يحرس سفارة بلادها في بيروت خلال وقفة احتجاجية.

واعتصم مجموعة من اللاجئين في سوريا أمام السفارة الفلسطينية ببيروت أمس الإثنين، للمطالبة بتحسين أوضاعهم والحصول على جواز سفر فلسطيني.

وبحسب اللقطات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي حاول حرس السفارة إبعاد المعتصمين من أمام المبنى قبل أن يقدم أحدهم على صفع معتصمة على وجهه

وأثارت الحادثة غضب الناشطين على مواقع التواصل، دون أن يصدر أي تعليق رسمي من قبل الخارجية الفلسطينية أو مسؤولي السفارة.

وطالب الناشطون بمحاسبة الحارس واستنكروا فعلته، متداعين إلى إطلاق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاغ ”#يكسر_ايدك“.

وقال المواطن الفلسطيني أحمد صادق عبر الهشتاغ التابع للحملة: ”يمكن أكثر الناس إلى عانوا في تاريخ القضية الفلسطينية هم اللاجئين مشان يجي واحد عامل حاله زلمة ع أبناء شعبه ويضرب ويرفع أيدو ع الي أشرف منه ومن أشكاله #يكسر_ايدك“.

ووفق مسؤول في لجنة المهجرين من فلسطينيي سوريا إلى لبنان، فإن مطالبهم تتمثل ”بحل المشاكل القانونية لكثير من العائلات الفلسطينية من سوريا، والتي لا تملك أوراقا ثبوتية لها بعد نزوحها“.

كما يطالب اللاجئون بحل المشاكل القانونية لديهم مع الدولة اللبنانية، ومساعدتهم في تحسين أوضاعهم الحياتية وتأمين الدواء والعلاج لهم.

التعليقات مغلقة.