صحفي يتعرض لمضايقات بعد إنتقاده للسياسة الصحية في العراق

 

(المستقلة).. قال المرصد العراقي للحريات الصحفية ان مقدم البرامج في قناة العراقية الفضائية حيدر زوير ابلغه بتعرضه لهجمة شرسة من موظفين مقربين من وزيرة الصحة عديلة حمود  بعد أن نشر بعض التعليقات إنتقد فيها السياسة الصحية المتبعة على صفحته الشخصية على الفيس بوك .

واشار المرصد في بيان تلقته (المستقلة) الى ان زوير واجه نقدا لاذعا وإتهامات غير مسبوقة وصفته بأوصاف سيئة للغاية وحرضت مسؤوله المباشر في شبكة الإعلام العراقي على الإقتصاص منه لمجرد إنه أنتقد سياسة العمل المتبعة في وزارة الصحة، وهو حق متاح للجميع في ظل شروط العمل الديمقراطي والوطني.

وقال حيدر زوير ،حسب المرصد ، إنه زار أحد المستشفيات في العاصمة بغداد صحبة أحد أفراد عائلته ولاحظ المستوى المتدن من الخدمات التي تقدم للمواطنين وهي حالة تلاحظ غالبا في بقية مؤسسات وزارة الصحة، وأيضا قلة الكوادر الموكل إليها تقديم الخدمات للمواطنين، وفوجئ بجملة تعليقات وشتائم من قبل مقربين من الوزير يصفونه فيها بالوقح والصدامي والصفيق، عدا عن عبارات أخرى مثيرة للأسف.

ودعا المرصد العراقي للحريات الصحفية الحكومة العراقية والوزراء كافة الى إحترام ماينشره المواطنون والصحفيون فمايكتب لايعد تجاوزا على الوزير، بل هو دعوة للتقويم ولتصحيح المسار في العمل، وكل مسؤول في الدولة مساءل عن الصغيرة والكبيرة، ولايمكن أن يكون فوق القانون، ولا أن يكون بعيدا عن المساءلة فهو خاضع لشروط الدستور ومعايير الوظيفة التي تتطلب منه الإلتزام وعدم التنصل من المسؤولية.(النهاية)

اترك رد

المزيد من الاخبار