شهيرة تكشف عن أصعب لحظات حياتها بعد رحيل محمود ياسين

المستقلة/ منى شعلان/ كشفت الفنانة المصرية شهيرة ، عن أصعب اللحظات التى تعيشها ، بعد وفاة زوجها الفنان محمود ياسين، الذي رحل عن عالمنا يوم 14 أكتوبر الماضي عن عمر ناهز الـ79 عامًا.

وكتبت شهيرة عبر حسابها الشخصي بموقع ”فيس بوك”: “عندما يحين الوقت الذي تقبل وتحتضن فيه مقتنيات للراحل كفانلة داخلية وشراب وتيشرت ممزوجًا ببعض شعيراته، وكأنك تحتضنه وتشعر به وبأنفاسه، مقص بعينه يستعمله لقص أظافره، نضارة، ساعة، وأشياء أخرى، وما أقساها من لحظات وما أجملها في نفس الوقت”.

وقد روت الفنانة شهيرة فى لقاء تليفزيونى لها مؤخراً ، تفاصيل الأيام الأخيرة للفنان الراحل قائلة :” فى سنوات مرض محمود ياسين الأخيرة عرض علىّ أبنائى أن يكون هناك شخص يساعدنى فى خدمته ولكنى رفضت ذلك بشدة لأنى مش عاوزة ينكشف على حد غريب، كما إنى أؤمن أن الله قد سخرنى لخدمته لأنه رجل استثنائى وعظيم بالنسبة لى”.

وتابعت شهيرة : “كانت أصعب الفترات التى مرت علينا منذ بداية مرض الفنان محمود يس كانت آخر شهر، عندما بدأت أجهزته فى الانهيار ولكن لآخر أسبوع فى حياته كان مدركا ويعى جيدا بكل ما يدور حوله وبنا جميعا”.

وأضافت شهيرة: “عندما شخّص الدكتور مرض محمود يس أنه تصلب فى الشرايين، قال لى إنه سيصاب ببوادر زهايمر ولكن لم يكن الزهايمر شرسا، ومن كان لديهم حالات مشابهة به كانوا دائما يسألوننى على حالته وكانوا يندهشون جدا عندما يعلمون أنه لا يزال يتذكرنى”.

وأكدت أن فى فترته الأخيرة أخفيته عن الأنظار لأنه لم يكن بكامل لياقته البدنية والصحية وكنت لا أريد أن يظهر لجمهوره وهو ينقص شيء.

التعليقات مغلقة.