(المستقلة)… ترددت مؤخراً أنباء عن ارتباط الفنان الفلسطيني محمد عساف، “محبوب العرب”، بفتاة من مدينة نابلس تدعى زين المصري، خريجة كلية الاقتصاد من جامعة النجاح الوطنية. وتناقلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخبر وسط ردود فعل متفاوتة من قبل محبي ومتابعي الفنان.

في المقابل، أكدت الفتاة زين في تصريح لوكالة معا أنها تفاجأت من انتشار صورها واسمها في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام تحت عنوان “خطبتها من الفنان عساف”، لافتة إلى أن هذه الإشاعة سببت لها الإزعاج والإحراج.

روى لجدي اعجابه بي

رجل الأعمال الفلسطيني منيب المصري ومحمد عساف

وفي التفاصيل التي روتها الشابة قالت: “محمد عساف كان يتحدث لجدي منيب في بيروت، أثناء مهرجان لإحياء ذكرى رحيل الشهيد ياسر عرفات عن اعجابه بي بعد أن تعرف علي ولأول مرة في إحدى حفلاته الفنية بالأردن أثناء التقاطي صورة معه كباقي المعجبين بالفنان، فلم يشر اطلاقاً خلال حديثه مع جدي لموضوع الارتباط، ولكن صحفيين سمعوا الحديث الذي دار بينهما، وفسروه كما يحلوا لهم ونشروه على أساس أن الفنان تقدم لطلب يدي من جدي وهذا الامر لم يحدث”.

وفي تعقيبها على ما أشيع عن زيارة محبوب العرب ووالدته لمنزل جدها وطلب يدها، نفت زين صحة موضوع الزيارة، مؤكدة أن جدها منيب سافر قبل عدة أيام- قبل انتشار الإشاعة- إلى روما ولم يعد حتى اللحظة، “فهل يعقل أن يتقدم أحد لخطبتي دون الرجوع لجدي؟”.

عساف ينفي

من جانبه نفى محبوب العرب الإشاعة على حسابه على تويتر وفيسبوك وقال :” أحبائي وأعزائي أشكركم على محبتكم ودعمكم وطهارة قلوبكم باختصار شديد عن اشاعة خطبتي (ليس هناك خطوبة وأنفي بشكل قاطع بنسبة مئة في المئة هذا الخبر الكاذب، ولو في يوم ارتبطت سأعلن ذلك علىالملأ)…وأضاف “حسبي الله ونعم الوكيل في واتقوا الله في أعراض الناس.” (النهاية)