سيناريوهات مرعبة متوقعة لانتشار كورونا بالأردن

المستقلة /- قال الباحث في احصائيات انتشار فيروس كورونا، الأستاذ الدكتور معتصم سعيدان، إن سيناريوهات انتشار كورونا في الأردن تنقسم إلى قسمين.

وأضاف سعيدان، أن السيناريو الأول يشير إلى أن الأردن سيبلغ ذروة الإصابات في الأسبوع الثالث من الشهر الحالي، ومدتها أسبوعين، مرجحا وصول الإصابات إلى 5 الاف إصابة بالفيروس.

وتوقع سعيدان تسجيل وفيات عالية خلال الأسبوع الأول من الشهر المقبل.

أما السيناريو الثاني يتمثل بارتفاع الإصابات الى 4000 حالة بالفيروس، ويستمر حتى نهاية العام الحالي بتسجيل ما بين 2800-4000، مؤكدا أن نسبة حدوث ذاك السيناريو 45%.

وأوضح الأردن استطاع تسطيح المنحنى الوبائي خلال الفترة الأولى من انتشار الوباء، مؤكدا السيطرة على بؤر كورونا خلال 10 أيام.

وأضاف سعيدان في تصريحات صحفية، أن فيروس كورونا خلال الفترة الأولى، كان من انشط الفيروسات على مستوى العالم.

وأكد على وجود فروقات بين الفترة الأولى لانتشار فيروس كورونا والمرحلة الحالية، مبينا أن الدول اتخذت قرارات اغلاق كامل في الفترة الأولى، غير انها اتخذت قرارات ذكية خلال المرحلة الحالية.

ونوه إلى أن السبب وراء انتشار كورونا في الأردن يعود إلى التراخي بتطبيق إجراءات السلامة العامة، والفعاليات الاجتماعية، والمعابر الحدودية، منوها إلى أن نظرية المؤامرة أسهمت بانتشار الفيروس.

ولم يخف سعيدان تخوفه من تضاعف إصابات كورونا في الأردن، قائلا “العدد التراكمي للإصابات في تضاعف خلال الأسبوعين الأخيرين”، مشيرا إلى إمكانية تضاعف مجموع الإصابات الى 40 ألف إصابة بعد 14 يوما.

وقال، إن منظمة الصحة تنصح بإجراء (25-35) ألف فحص مخبري خلال يوم واحد.

وأضاف، أن تطبيق أمان منع إصابة 2600 مواطن بالفيروس خلال شهر أيلول، مؤكدا أن يوم الأربعاء هو ذروة النشاط للمواطن الأردن ويتليه السبت وثم الجمعة، وبالتالي تعتبر تلك الأيام اكثر للمخالطة.

ونوه إلى أن اكثر الساعات مخالطة في اليوم الواحد ما بين 8 صباحا حتى الساعة 12 ظهرا.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.