سعد الحريري يوجه دعوة عاجلة بشأن التحقيقات فى انفجار مرفأ بيروت

المستقلة/-أحمد عبدالله/ طالب رئيس الوزراء اللبناني السابق، سعد الحريري، اليوم الثلاثاء، بتدويل التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

وجاء في بيان للحريري، تابعته سكاي نيوز، مساء اليوم الثلاثاء، “توجيهه انتقادات حادة إلى مؤسسات الدولة اللبنانية، عشية الذكرى الأولى لانفجار المرفأ، وتشديده على أن تدويل التحقيق في انفجار المرفأ هو السبيل للوصول إلى الحقيقة الكاملة، بدعوى أن التحقيقات في الجرائم السابقة لم تقضِ بالتوصل إلى القتلة”.

وذكر الحريري، زعيم تيار المستقبل في لبنان، أن انفجار مرفأ بيروت بصمة سوداء لحالات الضياع والإهمال في مؤسسات الدولة اللبنانية، السياسية والقضائية، موضحا أن الانفجار أو البركان الذي عصف بالعاصمة اللبنانية وأهلها، ليس منصة للمزايدات أو الاستغلال السياسي، مؤكدا أن قاعدة العدالة تتمثل في لجنة تحقيق دولية تضع يدها على ملف الانفجار، مشيرا إلى أن معظم الجرائم التي أحيلت إلى المجلس العدلي في بلاده ذهبت أدراج الرياح السياسية.

وشهد مرفأ بيروت، في الرابع من أغسطس/ آب 2020، انفجارا ضخما إثر تخزين مواد كيميائية خطيرة على مدى أكثر من 6 سنوات بصورة سيئة ما أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وجرح الآلاف وتدمير مباني العاصمة المحيطة بالمرفأ.

​واتهمت وسائل إعلام عدة “حزب الله” بتخزين أسلحة في موقع الانفجار، وهذا ما نفاه أمين عام الحزب، حسن نصر الله، نفيا قاطعا، مؤكدا أن ليس للحزب أي مخزن سلاح أو مخزن صواريخ أو بندقية أو قنبلة أو رصاصة أو نترات.

التعليقات مغلقة.