ريزان شيخ دلير : التسوية غير مجدية والوئام يتحول الى خلاف بعد الانتخابات

 

(المستقلة).. قالت عضو مجلس النواب عن الاتحاد الوطني الكوردستاني  ريزان شيخ دلير ان مشروع “التسوية السياسية”لا جدوى له،مؤكدةً ان حالة الوئام والانسجام الموجودة بين الكتل السياسية في الوقت الحالي تتحول الى خلافات بعد الانتخابات بسبب العودة لنظام المحاصصة وتقاسم الوزارات.

واوضحت شيخ دلير ان هنالك الكثير من المشاريع قبل مشروع “التسوية السياسية”لم يكتب لها النجاح،الا ان الكتل والاحزاب السياسية لازالت مصرة على مثل هذه المشاريع التي لم تنتج سوى الويلات لابناء الشعب.(حسب قولها)

ودعت الكتل والاحزاب السياسية الى” ان تبحث عن حلول تنقذ ابناء الشعب من المستنقع الذي هم فيه الان” مشيرة الى ان ابناء الجنوب “يعانون الامرين من سوء الخدمات والوضع المعيشي السئ “،وابناء محافظات الانبار وصلاح الدين “يعانون من تدمير محافظاتهم ولايزال غالبيتهم من النازحين”،في حين يعاني ابناء كردستان من تدهور الاوضاع الاقتصادية بسبب عدم توفير رواتب لهم منذ مايقارب السنتين.

وتابعت ان السياسيين في البلد يطرحون في كل مدة مثل هذه المشاريع لانهم يعملون ان الخلاف شاسع فيما بينهم ولا يمكن حلله بسهولة، او من خلال اعادة صياغة بعض المفردات على انهم حريصين على مصلحة الشعب،منوهةً ان الشعب يدرك بأن مثل هذه المشاريع غير منتجة وذات اثر ايجابي على مستويات حياتة اليومية .

ونصحت شيخ دلير الاحزاب والكتل السياسية التوجه نحو ابناء الشعب والاستماع الى مشاكله وحلها،وتوفير الوقت والجهد عليهم لانضاج هذا المشروع الذي “سيولد ميتاً قبل اطلاقه”. (حسب تعبيرها)(النهاية)

اترك رد