ريال مدريد يتخطى بلباو وينقض على الوصافة

(المستقلة)..تقدم ريال مدريد للمركز الثاني بعد غياب طويل وذلك بعد أن حقق فوزا كبيرا على اتلتيك بلباو 4-2 على ملعب سانتياغو برنابيو في المرحلة المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الأسباني.

وحافظ ريال مدريد على سجله مع مدربه الجديد زين الدين يدان بدون أي هزيمة، وليرفع رصيده إلى 53 نقطة متقدما على جاره أتلتيكو مدريد بفارق نقطتين قبل أن يلعب غدا مع خيتافي، وتجمد رصيد بلباو عند 35 نقطة.

استهل ريال مدريد اللقاء بشكل قوي للغاية، بعد أن افتتح نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل بعد مرور دقيقتين حين تخلص من الدفاع وسدد في أعلى الزاوية البعيدة لمرمى بلباو (3).

كان للهدف مفعولا إيجابيا على الضيوف الذين اندفعوا للهجوم وهددوا مرمى نافاس، برأسية أدوريتز مرت بجانب القائم (8)، قبل أن يخطأ المدافع الفرنسي رافايل فاران باعادة الكرة لحارسه الخارج من مرماه ورغم محاولة نافاس ابعاد الخطر لكن خافيير ايراسو تابعها في الشباك المشرعة (11). ثم عاد نافاس وحرم بلباو من هدف ثان إثر رأسية ثانية من أدوريتز من مسافة قريبة، ونابت العارضة عنه في حرمان نفس اللاعب أدوريتز من هز الشباك (29).

وفي ظل رغبة المدريديين في التقدم من جديد، باغت الكولومبي جيمس رودريجيز الحارس بتسديدة من خارج منطقة الجزاء لم يستطع التعامل معها، الهدف الثاني (37). وقبل صافرة نهاية الحصة الأولى عمق الالماني توني كروس الفارق بالهدف الثالث بعد أن تلقى تمريرة رونالدو داخل منطقة الجزاء ليسددها بقوة في المرمى (45).

تطور أداء ريال مدريد في الشوط الثاني ولكنه لم يحسن استغلال الفرص لوقت طويل، ونقصت صفوفه بطرد فاران قبل دقائق على النهاية، لكن النشيط كارفاخال عكس كرة عرضية داخل المنطقة استلمها رونالدو بثقة وتخلص من المدافع وأطلقها في الشباك، الهدف الرابع (87) لينفرد بصدارة الهدافين بـ21 هدفا. وذلل بلباو الفارق في الوقت المبدد بعدما ارتقى جوركا ايلوستوندو لكرة عرضية حولها برأسه بعيدا عن نافاس (90+1).

قد يعجبك ايضا

اترك رد