رئيس البرلمان العربي يدين هجوم مطار عدن ويطالب بتحرك دولي

المستقلة/ منى شعلان/ أدان عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي التفجيرات الإرهابية التي نفذتها جماعات الحوثي  في مطار عدن ظهر اليوم الأربعاء، والتي أسفرت عن وقوع عدد من القتلى والجرحى، مشددًا على أن “هذه الأعمال الإرهابية التي استهدفت المدنيين الأبرياء تستوجب تحرك دولي عاجل لمحاسبة مرتكبيها ومن يدعمهم بالمال والسلاح، وفقًا القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني”.

وأكد رئيس البرلمان العربي في بيان له اليوم، أن “وقوع هذا الهجوم الإرهابي الجبان بالتزامن مع وصول الحكومة اليمنية الجديدة لبدء عملها بعد تشكيلها تنفيذًا لاتفاق الرياض، يكشف عن الأهداف الخبيثة لميليشيا الحوثي الانقلابية والنظام الإيراني الداعم لها في إفشال الإنجاز الذي تم التوصل إليه مؤخرًا بشأن تشكيل الحكومة الجديدة ومن قبله تنفيذ الشق الأمني والعسكري في اتفاق الرياض”.

وشدَّد على أن “هذه التفجيرات الإرهابية الجبانة لن تُثني الحكومة اليمنية الجديدة عن بدء عملها ولن تنال من قدرتها على التصدي بكل حسم لميليشيا الحوثي الانقلابية وإحباط كافة مخططاتها الإرهابية الرامية لنشر الفوضى والتخريب وعدم الاستقرار في اليمن”، مضيفًا أن “وقوع هذه الأعمال الإرهابية في اليوم الأول لوصول الحكومة اليمنية الجديدة إلى العاصمة المؤقتة عدن سيمثل دافعًا قويًا لها للمضي قدمًا في مواجهة كافة التحديات أمامها، وفي مقدمتها التحدي الأمني ومواجهة ميليشيا الحوثي الانقلابية واستعادة الأمن والاستقرار الداخلي في اليمن”.

وثمَّن رئيس البرلمان العربي سرعة استجابة وتعامل “قوات تحالف دعم الشرعية” باليمن مع هذا الهجوم ونقل أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة إلى مكان آمن وتوفير الحماية اللازمة لهم.

وأعرب رئيس البرلمان العربي عن خالص تعازيه للشعب اليمني ولأسر الضحايا في شهداء هذه التفجيرات الإرهابية، متمنيًا الشفاء العاجل لكافة المصابين، ومؤكدًا تضامن ووقوف البرلمان العربي التام مع الجمهورية اليمنية في حربها على الإرهاب، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للتصدي للتنظيمات الإرهابية المتطرفة.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.