دراسة:الاطفال اكثر عرضة للاصابة بالربو اذا كانت الجدة مدخنة

(المستقلة)…كشفت دراسة علمية حديثة عن نتائج جديدة وخطيرة، حيث أفادت بأن الأطفال قد يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالربو إذا كانت جدتهم مدخنة حتى لو أمهاتهم لا تدخن.

وقال الباحثون إنه من المعروف أن التدخين يمكن أن يسبب تغييرات فى نشاط الجينات، وهذه النتائج تشير إلى أن هذه التغييرات يمكن أن تنتقل من خلال أكثر من جيل واحد.

ولتأكيد نتائج الدراسة قام الباحثون بتحليل بيانات أكثر من 66000 الأحفاد وما يقرب من 45000 من الجدات فى السويد، ووجدوا أن الأطفال الذين لديهم جدات مدخنات تزيد لديهم خطر الإصابة بالربو بنسبة 10 فى المائة إلى 22 فى المائة، حتى لو أمهاتهم لا يدخنن خلال فترة الحمل.

وأشار الباحثون إلى أن هذه الدراسة قد تساعد فى تفسير لماذا كان هناك ارتفاع حاد فى معدلات الربو فى السنوات الـ50 الماضية. وقالت الباحثة كارولين لودج من جامعة ملبورن فى أستراليا، إن تدخين الأجيال السابقة يمكن أن يؤثر على خطر الإصابة بالربو فى الأجيال اللاحقة، وقد يكون هذا أيضا مهم فى نقل العديد من الأمراض..

اترك رد