داعش يستهدف تجمعا للصحفيين الحربيين في بيجي

(المستقلة)..استهدف تنظيم “داعش” تجمعا لصحفيين حربيين كانوا يقيمون في احدى مجمعات بيجي.

وقالت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة ان الصحفي عمار غفار مراسل قناة الغدير ابلغها ان تنظيم “داعش” هاجم مجمعا سكنيا يقطنه 14 مراسلا ومصورا حربيا في قضاء بيجي، مبينا ان هجمتين استهدفتا الكوادر الصحفية المقيمة في بيجي لتغطية العمليات الجارية هناك، اولاها كان بواسطة قذائف هاون، وادى الى تحطيم معدات التصوير، والثاني بواسطة قناصة، حاول من خلاله قتل الصحفيين المتواجدين هناك.

واضاف ان عددا من المراسلين الحربيين نجو بأعجوبة من هجوم اخر بقذائف الهاون، مبينا ان التنظيم يركز على استهداف الصحفيين الحربيين اكثر من افراد الحشد الشعبي.

وذكر ان المراسلين والمصورين المتواجدين في المجمع السكني الخاص بالصحفيين بقضاء بيجي هم كل من صباح حكيم مراسل قناة بلادي، وحسين الفارس مراسل في قناة العهد، ورافد جبار مصور في قناة العهد، ومصطفى حميد مراسل قناة اسيا، وعمر خير الله مصور قناة اسيا، وعلي نجم مراسل في قناة الاشراق، وانس الطائي مصور قناة الاشراق، وعمار غفار مراسل قناة الغدير، وبهاء العكيلي مصور قناة الغدير، وحميد المياحي مراسل قناة بلادي، اضافة الى عدد من مصوري ومنسقي فصائل الحشد الشعبي.

واعربت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة عن قلقها البالغ من استهداف التنظيم الارهابي للصحفيين، و دعت وسائل الاعلام الى تزويد مراسليها ومصوريها الحربيين بالمعدات اللازمة، والدروع الحامية، لتقليل احتمالية اصابتهم من قبل التنظيمات الارهابية.

كما دعت الجمعية الحكومة الاتحادية وقوى الحشد الشعبي الى توفير الحماية اللازمة للمراسلين والمصورين الحربيين في ساحات القتال، وعدم تركهم لقمة سائغة الى تنظيم “داعش” الارهابي، الذي يحاول استهداف الصحفيين لارهاب العالم.

اترك رد