خسائر إغلاق قناة السويس قد تتجاوز مليار دولار

المستقلة /- نقلت قناة “صدى البلد” التلفزيونية المصرية عن رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع قوله، إن الخسائر والتعويضات بسبب إغلاق القناة قد تتجاوز المليار دولار.

وأكد ربيع بأن الصندوق الأسود في سفينة “إيفر غرين” سيكشف كل ما حدث قبل جنوحها في قناة السويس.

وأضاف أن اللجنة المشكّلة للتحقيق في جنوح السفينة تضم عضوا بحريا وقانونيا وخبير تعويضات ومهندسا.

ولفت إلى أن القناة ستحصل على أكثر من مليار دولار تعويضا من السفينة الجانحة والشركة المالكة لها، موضحا أن هذا حق الدولة.

وأشار إلى أن العاملين فى القناة عملوا لمدة 6 أيام وأن هناك تحقيقات مستمرة، وكشف أن السفينة متواجدة فى البحيرات ولم تخرج إلا بعد التحقيقات، وكشف أن البضاعة الموجودة على السفينة تقدر بـ3.5 مليار دولار بخلاف السفينة.

وأكد أن الشركة المالكة للسفينة متعاونة، ولا توجد أي مشكلات، مبينا أن الإشكال من الممكن أن ينتهى بالتراضي.

وفي تصريح لقناة “dmc” قال رئيس هيئة قناة السويس إن التحقيقات تفحص الصندوق الأسود، والمراسلات المكتوبة.

وشدد المسؤول المصري على أنه لا أحد يستطيع الهروب من مسؤوليته في أزمة السفينة الجانحة، ولا توجد أي مسؤولية على قناة السويس، لأن المرشد التابع للقناة رأيه استشاري فقط.

وصرح بأن السفينة متحفظ عليها حتى الانتهاء من التحقيقات.

أما بالنسبة للبضائع المحملة على السفينة، فقد أفاد بأنها مسؤولية الشركة والتوكيل، وإذا قبلوا بالتعويضات فإن الأمر سوف ينتهي، وإذا لم يقبلوا وقالوا إن التعويضات كثيرة سوف يجري نقل الأمر إلى ساحات المحاكم، مؤكدا أنهم حتى الآن، لم يحددوا التعويضات التي سيطلبونها من الشركة اليابانية، وبالتالي لا توجد أي مخاطبات رسمية، وسوف يجري حساب استهلاك الأجهزة والوقود، وتكلفة التعطل للقناة، والأضرار التي تعرضت لها القناة، مشيرا إلى أن خسائر القناة يوميا حوالي 15 مليون دولار.

ولفت إلى أنه وقت تعويم السفينة، كان هناك 422 سفينة، وبعد تعويمها غادرت 113 سفينة، واليوم الأربعاء مرت 81 سفينة، وغدا الخميس من المقرر أن تغادر 87 سفينة، ويتبقى فقط 175 سفينة، بالإضافة إلى القوافل التي وصلت حديثا، مشددا على أن مساء يوم الجمعة المقبل، ستكون كل السفن المنتظرة قد عبرت، موضحا أن القناة تعمل ليلا ونهارا حتى الانتهاء من التكدس.

يذكر أن هيئة قناة السويس أعلنت يوم الاثنين تعويم السفينة البنمية الجانحة بعد جهود استمرت 6 أيام، الأمر الذي جعل الاقتصاد العالمي يتنفس الصعداء نظرا لأهمية قناة السويس كمجرى ملاحي يمر به 12% من حجم التجارة العالمية.

التعليقات مغلقة.