خبير يؤكد ارتفاع اسعار صرف الدولار منذ الاعلان عن الازمة المالية

يتوجب على الحكومة عدم التلاعب بمعاش العراقيين

المستقلة / – اوضح الخبير الاقتصادي احسان الكناني، ان اسعار صرف الدولار بدأت بالارتفاع منذ الاعلان عن الازمة المالية، رغم انه ارتفاع غير محسوس، لافتا الى ان العراق سجل ارتفاعا في اسعار الصرف خلال الفترة الراهنة، وهو ماينبغي على الحكومة تداركه لان ذلك لا يصب في مصلحة الشعب.

وقال الكناني في تصريح صحفي تابعته المستقلة اليوم الخميس، ان “الاعلان عن انخفاض الاحتياطي النقدي العراقي من العملة الاجنبية، ماهو الا رسالة واضحة لشرعنة رفع سعر صرف الدولار امام الدينار العراقي بهدف تعويض خسائر النفط جراء انخفاض الاسعار، وكذلك تجاوز الازمة المالية المفتعلة”.

واضاف ان “تعظيم الايرادات لايمكن ان يكون على حساب الشعب، فارتفاع اسعار صرف الدولار سيرفع معه جميع السلع والمواد الغذائية، خاصة ان التاجر يستغل مثل هكذا متغيرات لتحقيق اعلى المكاسب الربحية”.

وبين ان “الحكومة يتوجب عليها عدم التلاعب بمعاش العراقيين، او تفرض عليهم سياسة الامر الواقع، لان رفع سعر الدولار يعني ارتفاع اسعار السيارات والاجهزة الكهربائية والمواد المنزلية والملابس وحتى الاغذية المستوردة، الامر الذي ينبغي ان يتداركه البنك المركزي لضمان عدم اشعال فتيل الشارع العراقي، وزيادة معاناته”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.