بعد توقف لـ 4شهور..حقول النفط التونسية تعاود إنتاجها من جديد

المستقلة /- قال رئيس الحكومة التونسي هشام المشيشي إن الحكومة توصلت إلى اتفاق يوم الجمعة مع المحتجين الذين أغلقوا حقول النفط في تطاوين جنوب تونس، مما يسمح باستئناف الإنتاج يوم السبت..بحسب وكالة رويترز للأنباء.

وقالت الحكومة إن توقف الإنتاج على مدى أربعة أشهر كبد الدولة خسائر قدرها 350 مليون دولار بينما تواجه المالية العامة وضعا حرجا مع تسجيل الميزانية عجزا قياسيا سيبلغ 12% من الناتج المحلي الإجمالي في 2020.

وفي صحراء الكامور بتطاوين حيث تعمل شركتا إيني الإيطالية و او أم في النمساوية ، أغلق المحتجون في يوليو محطة ضخ رئيسية ، مما أثر على حوالي 50 في المئة من إنتاج النفط في تونس.

وتنتج تونس حوالي 44 ألف برميل فقط يوميا ، لكن الاحتجاجات طالت الشركات الأجنبية.

وقال المشيشي في بيان “تم التوصل إلى حل نهائي لإشكالية الكامور.. سيتم استئناف النشاط بالنسبة للشركات العاملة بالمجال الطاقي بشكل طبيعي انطلاقا من يوم غد السبت”.

وبموجب الاتفاق سيتم توفير وظائف في شركات النفط ومشاريع التنمية.

التعليقات مغلقة.