توتنهام يحقق فوزه الاول تحت قيادة البرتغالي مورينيو في البريميرليج

(المستقلة) … قدم توتنهام عرضًا قويًا في المباراة الأولى تحت قيادة المدرب جوزيه مورينيو، وذلك بالفوز خارج أرضه على وست هام بنتيجة 3-2، في المباراة التي أقيمت على ملعب لندن الأولمبي، في إطار البريميرليج.

سجل ثلاثية توتنهام، هيونج مين سون ولوكاس مورا وهاري كين في الدقائق 36 و43 و49، فيما حملت ثنائية وست هام توقيع ميشيل أنطونيو وأنجيلو أوجبونا في الدقيقتين 73 و96.

وبتلك النتيجة، رفع توتنهام رصيده إلى 17 نقطة ليحتل المركز السادس مؤقتًا، بينما تجمد رصيد وست هام عند 13 نقطة في المركز الـ 16.

وأظهر توتنهام، نواياه مبكرًا بهز الشباك في الدقيقة الثالثة عن طريق هاري كين، قبل أن يتم إلغاء الهداف بداعي التسلل.

وشكل وست هام، خطورته الأولى على مرمى الخصم في الدقيقة الثامنة عبر رأسية من المهاجم هيلير، أمسك بها الحارس جازانيجا.

وسدد سون، كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 20، تصدى لها الحارس روبرتو.

وافتتح توتنهام التسجيل في الدقيقة 36 عبر سون، وذلك بعد تلقيه تمريرة مميزة من ديلي آلي داخل منطقة الجزاء، ليراوغ بعدها المدافع ديوب ويسدد مباشرة مسجلًا الهدف الأول للسبيرز.

وحاول ديلي آلي مباغتة روبرتو، بتسديدة أرضية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 38، إلا أن تسديدته مرت بجوار القائم.

وعزز توتنهام تقدمه في الدقيقة 43، بعد انطلاقة مميزة من سون على الجانب الأيسر، ليرسل عرضية وصلت إلى لوكاس مورا الذي أسكن الكرة داخل الشباك بنجاح.

وكاد سانشيز أن يسجل الهدف الثالث لتوتنهام برأسية مميزة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، قبل أن يخرجها حارس وست هام لركلة ركنية، لينتهي الشوط الأول بتقدم السبيرز بهدفين دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني، وفي الدقيقة 48 من هجمة مرتدة، تبادل لوكاس مورا الكرة مع سون، لينفرد اللاعب البرازيلي بالمرمى، قبل أن يسدد بغرابة بجوار القائم.

وبعدها بدقيقة واحدة، سجل هاري كين الهدف الثالث لتوتنهام، بعدما تلقى عرضية متقنة من الجانب الأيمن من قبل أورييه، ليسدد رأسية سكنت شباك الحارس روبرتو.

واحتاج وست هام لربع ساعة للظهور من جديد، وكان ذلك عبر تسديدة من داخل منطقة الجزاء عبر البديل أنطونيو، أمسك بها حارس السبيرز بسهولة.

وقلص أنطونيو الفارق، بتسجيل الهدف الأول لوست هام في الدقيقة 73، بعد تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، لم يتمكن جازانيجا من التصدي لها.

ومباشرة، أجرى مورينيو التبديل الأول بخروج بن ديفيز، وحل مكانه الظهير داني روز، وأجرى التبديل الثاني في الدقيقة 79 بنزول إريكسن على حساب ديلي آلي.

وحاول هاري كين تسجيل الهدف الرابع للسبيرز من مخالفة من على حدود منطقة الجزاء، إلا أن تسديدته ذهبت سهلة في يد الحارس.

وفي الدقيقة 82، أقحم مورينيو لاعبه موسى سيسوكو على حساب مورا، قبل أن يسجل وست هام الهدف الثاني في الدقيقة 89 عبر رايس، بعد متابعته لكرة عرضية من ركلة ركنية، قبل أن تلغيه تقنية الفار بسبب التسلل.

وسجل أوجبونا الهدف الثاني لوست هام في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع، بعد استقباله عرضية متقنة من ركلة ركنية، ليسدد مباشرة في شباك السبيرز، لينتهي اللقاء بفوز توتنهام بنتيجة 3-2.

 

اترك رد