تفاصيل قتل ممثلة مصرية لزوجها فى 3 دقائق

المستقلة/ منى شعلان/ “قتلت جوزي وكانت ساعة شيطان” ، عبارة رددتها كثيراً الممثلة المصرية عبير بيبرس ، أمام قاضى المعارضات فى مصر ، أثناء التحقيق معها لاتهامها بقتل زوجها.

وكشفت عبير ، خلال التحقيقات تفاصيل ليلة مقتل زوجها ، وقالت إنها تشاجرت مع زوجها مشاجرة عادية تحدث داخل كل بيت، لكنه صفعها بالقلم على وجهها ما أثار غضبها ودافعت عن نفسها فأمسكت بزجاجة مكسورة سددت له طعنة أودت بحياته وأنها لم تكن تقصد قتله ،
وحاولت أن تضمد جراحه مع العاملة الإثيوبية التى تعمل فى منزلها بالبساتين إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

بسؤال خادمة إثيوبية الجنسية، ومقيمة مع الزوجين “القاتل والقتيل”، أيدت أن المتهمة عبير بيبرس نفذت الجريمة خلال مشاجرة مع زوجها، ومات بعدما طعنته بزجاجة مكسورة، وأنها لم تكن تقصد قتله ولم تبيت النية لذلك.

فيما قال والد القتيل إن الممثلة عبير بيبرس خططت لقتل نجله، بدليل وجود الزجاجة المكسورة المستخدمة فى الحادث، وكذلك عدم مقاومة القتيل للمتهمة، وهو ما يؤكد عدم وجود مشاجرة من الأساس.

وكشف والد القتيل أن الفنانة الشابة طالبت ابنه بدفع 150 ألف جنيه مصروف شهرى، وأن يحول زواجهما العرفى إلى رسمى، وعندما رفض سرقت المتهمة مستندات مهمة تخصه وهددته بها وظلت تساومه حتى نفذ طلبها وتزوجها رسميا، ودفع لها مليون جنيه قيمة المهر وطلق زوجته الأولى.

وأفادت تحقيقات النيابة بأن المشاجرة التي جمعت الممثلة وزوجها لم تزيد مدتها على 3 دقائق وسرعان ما سقط الزوج قتيًلا، بعد أن غرست الزوجة في صدره زجاجة مكسورة تسببت في إحداث نزيف حاد ومات على إثرها.

قررت محكمة جنايات القاهرة، تجديد حبس الممثلة عبير بيبرس، 45 يومًا على ذمة التحقيق في اتهامها بقتل زوجها.

 

التعليقات مغلقة.